أخبار عاجلة

معلومات الكاتب

فاروق شوشة

هو فاروق محمد شوشة ولد فى قريه الشعراء بمدينه ،تخرج من كليه دار العلوم لعام ١٩٥٦ ومن كليه تربيه عين لعام ١٩٥٧ ، عمل كمدرس ثم التحق بالاذاعه المصريه لعام ١٩٥٨ وتدرج فيها حتى وصل الى منصب رئيس الاذاعه المصريه لعام ١٩٩٤ ،عمل كأستاذ للادب العربى فى الجامعه الامريكيه بالقاهره . فهو كاتب واديب وشاعر مصرى كبير فقد احتفى به محرك البحث الأشهر "جوجل"وذلك فى الذكرى٨٢ لميلاد شاعرنا القدير تقديرا له ولبرنامجه الاشهر "لغتنا الجميلة "لعام١٩٦٧ فبرنامج "لغتنا الجميلة " كان صحوه وطفره وعلامه كبيره فى تاريخ الاذاعه المصريه وفى ذهن مستمعى هذا البرنامج الاذاعى ،فقد تربى جيل كامل على هذا البرنامج الذى كان يطل علينا به من خلال اذاعه البرنامج العام ،هذا البرنامج الذى يبدأ بصوت شوشه الرخيم وهو يقول الجمله الاشهر فى تاريخ الاذاعه المصريه "هنا القاهرة " ثم تبدأ موسيقى مميزه يتبعها صوت شوشة قائلا هذا البرنامج من اعداد وتقديم فاروق شوشة،فكان البرنامج لا يتعدى١٥ دقيقه ولكنه كان ثروه لغويه فكان شوشة يتحدث عن الشعراء والتعريف بهم ونشأتهم فكان مناره ثقافيه كبرى ولم يكتفى بذلك فقد كتب كتابا بعنوان"لغتنا الجميلة " فبعد ذلك النجاح الباهر خرج علينا ببرنامجه"امسيه ثقافيه "وكان يطل علينا به من خلال التليفزيون المصري مستضيفا الشعراء والكتاب والآدباء فمن اشهر لقاءاته كانت مع "توفيق الحكيم" و"يوسف ادريس"فكان مناره ثقافيه اخرى أضيفت الى سجل شوشة . اديبنا الذى عنى باللغة فقد حصد ثراثا ادبيا كبيرا منه كتاب"عشرين قصيده فى الحب "لعام١٩٩١ وكتاب"احببتك حتى البكاء" لعام ٢٠٠٦ ،فمن اشهر ابياته "هذا انا عمرى ورق حلمى ورق صغير فى جحيم الموت عاصره الغرق" فقد حصل شوشة على عده جوائز وهى جائزه الدوله فى وجائزه الدوله التقديرية فى الادب وجائزه النيل وجائزه كفافيس العالمية ،فلكل بدايه نهايه فقد رحل عنا اديبنا يوم ١٦ أكتوبر ٢٠١٦ لكن انجازاته وثروته الثقافيه مازالت باقيه فهو الغائب الحاضر فى القلوب والاذهان .

التالى أحمد حلمي ينشر بعض الرسومات التي قام بها جمهوره برسمها له تعبيراًعن حبه له

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار