توقيف كارلوس غضن ل10 أيام إضافية توقيف كارلوس غضن ل10 أيام إضافية

توقيف كارلوس غضن ل10 أيام إضافية

 

قررت محكمة في طوكيو الاثنين تمديد توقيف رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "نيسان" كارلوس غصن، من جديد لـ10 أيام حتى 11 كانون الثاني/يناير على خلفية شبهات باستغلاله الثقة.

 

وأشارت المحكمة إلى أن القاضي وافق على طلب المدعي العام الذي رأى أنه يحتاج إلى وقت إضافي ليقرر إدانة أو عدم إدانتة بشأن هذه الاتهامات الجديدة.

وأوقف غصن في 19 تشرين الثاني/نوفمبر ووجهت إليه أول مرة تهمة خفض قيمة مداخيله على مدى خمس سنوات في مستندات قدمت إلى السلطات المالية اليابانية.

ويمدد هذا القرار القضائي حتى العام المقبل مسلسلا يثير شغف اليابان وعالم الأعمال منذ توقيف عملاق عالم السيارات بشكل مفاجئ في طوكيو.

والقرار الذي اتخذته المحكمة الاثنين لا يعني أن غصن سيطلق سراحه تلقائيا في 11 كانون الثاني/يناير أو في اليوم التالي، لأنه يمكن للمدعي نظريا أن يمدد توقيفه على خلفية اتهامات جديدة.

ويقبع غصن في السجن الاحتياطي بسبب الإدانة الأولى، ما يعني أنه لا يمكن الإفراج عنه إلا بعد انتهاء مدة كل توقيف بحقه وبناء على موافقة المحكمة على طلب إطلاق سراحه بكفالة مالية.

في الجزء الثالث من هذه القضية، يشتبه الادعاء في أن كارلوس غصن "أخل بواجباته كرئيس مجلس إدارة نيسان وألحق أضرارا بنيسان".

معلومات الكاتب

أضف تعليق