مصرف بريطانى يرفض إعادة السبائك الذهبية لفنزويلا مصرف بريطانى يرفض إعادة السبائك الذهبية لفنزويلا

مصرف بريطانى يرفض إعادة السبائك الذهبية لفنزويلا

رفض مصرف بريطاني  إعطاء الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو السبائك الذهبية​​​ الفنزويلية المودعة في البنك ،و قيمتها 1.2 مليار دولار.

 

 

وفي شهر ديسمبر من العام الماضي ،أعلن الرئيس الفنزويلي، ، أن فنزويلا لديها الحق في بيع الذهب على خلفية العقوبات الأمريكية، وعدم التأكد من عودة الذهب الفنزويلي من المملكة المتحدة.

كشفت وكالة "بلومبيرغ" عن مصدر لم يذكر اسمه ، بأن القرار بعدم السماح لحكومة مادورو بسحب الذهب الفنزويلي تم بعد أن قام مسؤولون أمريكيون كبار، و فيهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الرئيس للأمن القومي جون بولتون بالضغط على زملائهم في المملكة المتحدة لمنع وصول الأصول المالية الخارجية إلى مادورو.

وأوضحت الوكالة إلى أن المسؤولين الأمريكيين يحاولون الآن إرسال أصول أجنبية إلى خوان غوايدو، الذي نصب نفسه قائما مؤقتا بأعمال رئيس فنزويلا، من أجل زيادة فرص السيطرة على الحكومة.

وأكدت  أن إجمالي الإحتياطيات الأجنبية للبنك المركزي الفنزويلي يصل إلى 8 مليارات دولار. جزء من هذه الأصول في بنك إنجلترا، وغير معروف مكان الجزء المتبقي من الأصول.

أمهل الرئيس الفنزويلى الشرعي، نيكولاس مادورو، يوم الأربعاء الماضي ، الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد ،بعد ما أعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وهذا أ‘لن زعيم المعارضة ورئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، يوم الأربعاء الماضي، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بدلا من الرئيس الشرعي الحالي نيكولاس مادورو، وإعترفت الولايات الأمريكية ودول الاتحاد الاوروبى وعدة دول من أمريكا اللاتينية بغوايدو.

ولكن أعربت عن دعمها للرئيس الشرعي لفنزويلا ، نيكولاس مادورو.

التالى مذكرة تفاهم للإعمار توقعها الأمم المتحدة والعراق

أضف تعليق