مادورو يعلن مغادرة  الدبلوماسيين الأمريكيين فنزويلا مادورو يعلن مغادرة الدبلوماسيين الأمريكيين فنزويلا

مادورو يعلن مغادرة الدبلوماسيين الأمريكيين فنزويلا

كشف الرئيس الفنزويلى ،نيكولاس مادورو، أن المجموعة الأخيرة من الدبلوماسيين الأمريكيين غادرت فنزويلا،واعتبر واشنطن  أن هذا لا يؤثر على وضع سفارتها، ولم يتم إنزال العلم عنها

 

وأعلن مادورو إنه أصدر تعليماته إلى وزارة خارجية فنزويلا لبدء مفاوضات مع الولايات المتحدة في غضون 30 يوما بشأن إنشاء مكاتب لإدارة شؤون  ومصالح  كلتا الدولتين.

وأكد غادرت المجموعة الأخيرة البلاد بالفعل صباح اليوم الأحد.

وبيان أن نموذج تمثيل الدولة سيكون مماثلا للنموذج الذي تم العمل به في كوبا، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وفى ةقت سابق ،أعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية، أن كاراكاس وواشنطن ستتفاوضان بشأن فتح مكاتب للمصالح المتبادلة في غضون 30 يوما،وذلك وخلال هذه الفترة، سيُسمح للموظفين المتبقيين في كل بعثة بالبقاء في البلد الآخر، وسيظلون يتمتعون بالامتيازات الدبلوماسية خلال الفترة المتفق عليها.

ووأكدت الخارجية الفنزويلية ،إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في غضون 30 يوما، فستوقف البعثات أنشطتها، وستقوم الدولتان (فنزويلا وأمريكا) بتسمية سفارات الدول التي يولونها إدارة مصالحهما في هذه الحالة، سيتعين على الموظفين الدبلوماسيين المتبقين مغادرة البلاد في غضون 72 ساعة، وفقا لوزارة الخارجية الفنزويلية.

وأشارممثل وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأحد، أن واشنطن ستواصل تقييمها للوضع في البلاد ،وأن بلاده لا تخطط لإغلاق سفارتها في فنزويلا.

وأعلن المتحدث باسم الخارجة ليس لدينا خطط لإغلاق السفارة، أولوياتنا تبقى كما هي، سلامة وأمن موظفينا ومواطني الولايات المتحدة في الخارج، موضحا أن الرئيس المؤقت، خوان غوايدو، دعا البعثة الأمريكية للبقاء في فنزويلا.

أكد أن الولايات المتحدة ،ستواصل تقييم الوضع على الأرض وتحديد الإجراءات الضرورية

وأكد مراسل وكالة نوفوستي الروسية أن كل مداخل السفارة الأمريكية  فارغة تماما خلال زيارته لمبنى السفارة الأمريكية في كاراكاس،ولكن ما يحدث داخل السفارة نفسها غير معروف، لأنها محاطة بأسوار عالية، وعلى الرغم من ذلك أن علم الولايات المتحدة ما زال يرفرف فوقها معلقا على سارية.

وأعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، واعترفت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى  بغوايدو فورا، وطالبت الرئيس الفنزويلي مادورو بعدم السماح بأعمال عنف ضد المعارضة.

وأعلن مادورو أنه الرئيس الشرعي للبلاد، ووصف رئيس البرلمان والمعارضة بأنهم "دمية في يد الولايات المتحدة".

وقطع مادورو العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وطالب الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة البلاد في غضون 72 ساعة.

 ومع ذلك، رفض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاعتراف بهذا الطلب، قائلاً إن مادورو ليس لديه السلطة لاتخاذ مثل هذا القرار.

 

التالى مصرع 35 شخصاً بالهند إثر حادث سير

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار