"الناس هتأكل بعض" تعود إلى العصر الفاطمى "الناس هتأكل بعض" تعود إلى العصر الفاطمى

"الناس هتأكل بعض" تعود إلى العصر الفاطمى

كثيرًا ما نسمع عن كلمات على ألسنه العامة ،ولكن هذه الكلمات ليست من مستجدات الزمن الحاضر الذى نعيشه،فى الحقيقة هى من موروثات التاريخ.

 

أولاد الناس

نسمع هذه المقولة كيثراً ، فإذا أحب أحد أن يصف شخصياً بالأدب والتربية الحسنة ،وأهله من ميسورى الحال، قال هذا "ابن ناس" أو هذه "بنت ناس".

فى الحقيقة أن هذه الكلمة لها أصل تاريخى يعود بنا إلى إلى العصر المملوكى ،فى عهد الساطان المملوكى ( الظاهر بيبرس)الذى تولى السلطة بعد قتل السلطان (قطز)، قسم الجيش إلى أقسام متنوعة

ظهرت طائفة جديدة أطلق عليها (جند الحلقة) وهم من محترفى الجندية،وكانوا من أبناء الممالك وعرفوا عند العامة باسم (أولاد الناس)،حتى لا يعيروا بآبائهم المماليك الذين جلبوا من بلاد بعيدة ولا يعرفون لهم نسباً أو أصلا محدداً .

الناس هتأكل بعض

هذه الكلمة كثيراً ما نقولها ونسمعها، وهى تدل على السخط والغضب الذى يصل إليها الناس نتيجة إرتفاع الأسعار.

ولكن هذه الكلمة لها أصل تاريخى،فعلا الناس أكلت بعضها فى فترة من الفترات،فى عهد الدول الفاطمية ،فى زمن الخليفة (المستنصر بالله) وهى عرفت فى التاريخ الإسلامى بالشدة العظمى)

حدثت هذه المجاعة فى سنة (457هـ)، سبق هذه الشدة غلاء فى الأسعاروفقر بين الناس وإختفاء البضائع، نتيجة لنقص منسوب النيل

واستولى الجوع على الناس،حتى بيع رغيف الخبز بخمسة عشر ديناراً، كبيع الطرف،وبيع الأردب من القمح بثمانين ديناراً.

وأكلت الكلاب والقطط حتى قلت الكلاب،تزايد الحال حتى أكل الناس بعضهم البعض،كانت طائفة من الناس تجلس بأعلى بيوتها ، وإذا مرة بهم أحد ألقوها نشلوه فى أسرع وقت وشرحوا لحمه وأكلوه.

 

التالى نانسي عجرم توجه رسالة إلي جمهورها في تونس

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار