رفض الإسكان لدعم وحدات 'دار مصر' يضع الحاجزين في ورطة رفض الإسكان لدعم وحدات 'دار ' يضع الحاجزين في ورطة

رفض الإسكان لدعم وحدات 'دار ' يضع الحاجزين في ورطة

 

تشكل إلغاء مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري  للفئتي متوسطي ومرتفعي الدخل، بدون معرفة بديل بعد، تعد مشكلة كبيرة للفئة المتوسطة الذين حجزوا وحداتهم  بمشروعي الحكومة للإسكان المتوسط دار   وسكن مصر،  و لم يتسلموا وحداتهم بعد، ولم يبدأوا إجراءات الحصول على التمويل.

حيث تلقت البنوك تعليمات من البنك المركزي
بإلغاء دعم متوسطي وفوق متوسطي الدخل و تقتصر علي محدودي الدخل.
واعطت بنوك عرض لعملاء متوسطي وفوق متوسطي الدخل، بإتمام إجراءات الحصول على قروض التمويل العقاري بالفائدة العادية التي تبدأ من 17% و تصل إلى 23% متناقصة حسب سياسة كل بنك، مقارنة بالفائدة المدعمة بالتمويل العقاري التي لاتتعدي 10.5% وتقل .

وفي فبراير 2014، أطلق البنك المركزي مبادرة للتمويل العقاري بفائدة مدعمة متناقصة لشريحتي محدودي الدخل بفائدة تتراوح بين 5% و7%، ومتوسطي الدخل بفائدة 8%، ثم تم إدراج شريحة فوق متوسطي الدخل بفائدة 10.5% لتوسيع دائرة المستفيدين.

 وصرحت سابقاً لبنى هلال نائبة محافظ البنك المركزي : قبل أسبوعين تقريباً ، إن مبادرة التمويل العقاري استفاد منها حوالي 200 ألف أسرة بقيمة تمويلات 20 مليار جنيه.

 وأضافت لبني، أن صندوق الإسكان الاجتماعي ووزارة المالية سيقومان بدعم الفائدة على التمويلات، في الفترة المقبلة، وذلك بعد أن كان المركزي يدعمها في السنوات السابقة.

التالى تعرف على أسعار الدولار في بداية تعاملات اليوم الخميس 1-8-2019

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار