أخبار عاجلة

وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع سفير الاتحاد الأوروبي وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع سفير

وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع سفير


أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي حرص على تعزيز علاقات التعاون مع دول ، مشيراً إلى تطلعه لمزيد من التعاون والتنسيق للإستفادة من برامج التعاون مع الاتحاد الأوروبي في مجالات التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والمشاركة في مبادرات الاتحاد الأوروبي لمساعدة الباحثين المصريين، وفتح آفاق جديدة للتعاون مع الجامعات المصرية، والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير اليوم الأحد مع إيفان سوركوش سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة؛ لعرض المشروعات المشتركة بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

 

 

 واستعرض عبد الغفار خلال المؤتمرالصحفي مجالات التعاون بين الوزارة والاتحاد الأوروبى منها: برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم العالى "ايراسموس +"، وبرنامج الشراكة من أجل البحوث والابتكار فى منطقة حوض البحر المتوسط PRIMA، وبرنامج أفاق 2020 "هورايزون 2020"، ومبادرة بلو-ميد، وبرنامج البحوث والتنمية والابتكار RDI.

 

 

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي حرص دول الاتحاد الأوروبي على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع مصر باعتبارها شريك إستراتيجي في المنطقة، مشيراً إلي  أهمية التعاون مع مصر فى مجالات التعليم والابتكار والبحث العلمى والذى يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لمصر "رؤية مصر 2030"،باعتبار عام 2019 عاماً للتعليم فى مصر، معرباً عن تطلعه لمزيد من التعاون والإستفادة من برامج الاتحاد الأوروبي في مجال التعليم بداية من التعليم الأساسى حتى التعليم الجامعى، معلنا عن زيادة عدد المنح فى برنامج "إيراسموس +" الموجهة لدول شمال إفريقيا خاصة إلى مصر والمغرب، لافتًا إلى أن تنظيم المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى برعاية وتشريف السيد عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية خلال الفترة من 4 إلى 6 أبريل المقبل يعد فرصة جيدة لبرامج الاتحاد الأوروبى للمشاركة فى فعاليات المنتدى.

 

 

وأوضح إيفان سوركوش أن برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم العالى "ايراسموس +" تم تنفيذه خلال الفترة من 2015 إلى 2018، ويتيح هذا البرنامج التعاون على مستوى التبادل الطلابي الأكاديمي الذى يتيح منح فردية على المدى القصير إلى أوروبا للطلاب والباحثين والموظفين،مشيراً إلي أن المشروعات الممولة من البرنامج بلغ عددها 348 مشروعا للتبادل والمنح الفردية بين جامعات مصرية وأوروبية، كما بلغ إجمالى عدد المنح الفردية الممولة 2401 منحة حتى عام 2017، وتم التعاقد على 1296 منحة أخرى يتم تنفيذها خلال العامين 2018 و 2019، هذا بالإضافة إلى المنح الدراسية التى يمولها الاتحاد الأوروبي لطلاب الماجستير حيث تم تمويل 98 منحة خلال الفترة من 2015 إلى 2017، هذا وقد تم توقيع اتفاقية بريما في أكتوبر 2017 بهدف تعزيز التعاون والتكامل في مجال البحث والابتكار في دول حوض البحر المتوسط من خلال إنشاء برنامج لتمويل مشروعات بحثية لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه عمليات الإنتاج الغذائي المستدام، وتوفير المياه في منطقة حوض البحر المتوسط، وكذلك تفعيل الشراكة بين الجامعات ومراكز البحوث والقطاع الخاص والحكومة والقطاع العام والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني.

 

 

وأشار  عبد الغفارإلي أن المشاريع فى برنامج أفاق 2020 مع الاتحاد الأوروبي تغطي الأبحاث التعاونية في مختلف المجالات التي تحفز الأمن الغذائي والبيئة والمياه، كما استفاد 120 باحثًا مصريًا من فرص التدريب والزمالات في أوروبا في إطار البرنامج حتى الآن، وتعد مبادرة بلو-ميد مبادرة للبحث والابتكار لتعزيز الاقتصاد والتعاون في حوض البحر الأبيض المتوسط، وتم تأسيس هذه المبادرة في مايو عام 2014 برئاسة إيطاليا وبمشاركة عدد من الدول الأورمتوسطية، وتقدم المبادرة إطار عام لاستراتيجية العمل للاستفادة من كل نقاط القوة في جميع القطاعات البحرية في إطار تعاون جميع دول البحر المتوسط بهدف خلق فرص عمل جديدة وتحسين الوضع الاجتماعي والرخاء وتحقيق الاستدامة، كما أنه تم إنجاز برنامج البحوث والتنمية والابتكار RDI على مرحلتين خلال الفترة من 2007-2019 تم فيهما تمويل 77 مشروع، حيث تم تمويل ٥١ مشروع من 2007-2012 خلال المرحلة الأولى RDI 1، وتمويل ٢٦ مشروع من 2011-2019 خلال المرحلة الثانية RDI 2.

 


 

التالى المتحدث باسم البترول: تطبيق السعر الجديد لبنزين 95 فى هذا الشهر

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار