أخبار عاجلة

أسباب الخوف من الارتباط و ما هو الحل؟ أسباب الخوف من الارتباط و ما هو الحل؟

أسباب الخوف من الارتباط و ما هو الحل؟

البعض يمتلكه الخوف من الخوض في علاقة عاطفية لعدة أسباب و من أهم النقاط الآتي:

- المتعارف عليه أن الخوف من الارتباط يرجع لخبرات قديمة لم يتم التخلص منها بعد، فتلك الخبرات تشكل تصورات سلبية و معتقدات خاطئة مستمدة من وجهات نظر الناس وآراء المحيطين بالفرد.

- ينتج الخوف من قصص غير ناجحة سمعها أو عاصرها الفرد في المحيط الخاص به، سواء كانوا الأهل أو الأقارب أو من الأصدقاء.

- عدم المعرفة الكاملة بطبيعة الرجل والأنثي واختلافاتهم ماينتج عنه عدم فهم الطرف الآخر واتخاذ القرار بالإبتعاد عنه أو المعاداه.

- المعرفة الخاطئة عن طبيعة الزواج، من تصورات إيجابية مبالغ فيها أو تصورات سلبية غير حقيقية ويعتبرون سبب قوي للخوف من الارتباط.

- مؤخراً زاد التأثر بالميديا والمسلسلات والأفلام التي تعرض حكايات عن علاقات غير واقعية و يتأثر بها بشكل كبير جداً.

- صعوبة فهم الفرد لذاته تؤدي للصراع الداخلي
وعدم قدرته أو الخوف من إقامة علاقات ناجحة مع طرف آخر.

وبسبب أن هذه النقاط لها تأثير سلبي فإليك الحل:

-أنت تعرف أن العلاقات التي تظهر على الميديا و في المسلسلات و الأفلام غير واقعية، لذلك لا تجعلها تؤثر عليك سلباً.

- عند سماعك لقصص الآخرين و خبراتهم الخاصة لا تتفاعل معهم و لا تجعلهم يؤثروا عليك.

- يجب أن تواجهه تجاربك السابقة بكل أوجاعها، تخلص من الأفكار و المشاعر التي تسيطر عليك.

- ابحث دائماً على السلام النفسي، تصالح مع ذاتك فذلك يساعدك لخوض تجارب جديدة بشكل أفضل من سابقه.

- احرص على القراءة و الفهم بالاختلافات الفطرية بين الذكر و الأنثى و طبيعة كل منهم،

- ثقف نفسك بالقراءة مثلًا عن طبيعية الاختلاف الفطرية بين الذكر والأنثى وطبيعة الفرد.

- من المهم مواجهة مخاوفك تجاه تجربة الزواج والإستعانة بمختص إذا لزم الأمر أو شخص تثق به ويكون محايد و لديه العلم الكافي حول الموضوع، لكي يساعدك في مراجعة أفكارك وإعادة تقييم الأمور بشكل صحيح.

- خوض التجربة ذاتها ليس خطأ بل هو أمر مهم لتتعلم و ترتقي بوعيك للحياة و إدراك الطرف الآخر.

- الإحساس بالتوسع في العلاقات مهم ليساعدك على عدم التعلق بالأشخاص المؤذية بدافع الإشباع العاطفي.

معلومات الكاتب

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار