ضابطة أمريكية سابقة تجسس لصالح إيران ضابطة أمريكية سابقة تجسس لصالح

ضابطة أمريكية سابقة تجسس لصالح

وجهت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، التهمة لضابطة سابقة بسلاح الجو الأمريكي وتدعى مونيكا ويت بالتجسس الإلكترونى لصالح .

 

واتهمت واشنطن أيضا 4 إيرانيين، قالت إنهم ضالعون في هجمات إلكترونية، فيما فرضت  عقوبات على شركتين مقرهما طهران، وهما منظمة نيو هورايزون وشركة نت بيجارد سماوات، ومجموعة من الأفراد المرتبطين بهما.

وأكد مسؤولون أمريكيون أن ويت، قدمت معلومات سرية عن ضباط بالمخابرات بعد أن انشقت وذهبت إلى إيران في عام 2013.

وأوضحوا أن ويت 39عاما، جندت للعملية بعد حضورها مؤتمرين دوليين نظمتهما نيو هورايزون التي دعمت جهودا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لتجنيد حضور أجانب وجمع معلومات منهم.

وقال المسؤولين إن ويت كانت ضابطة بسلاح الجو في مجال الاستخبارات المضادة منذ عام 1997 حتى عام 2008، ثم عملت بعد ذلك كمتعاقدة لمدة عامين.

وتعلمت ويت اللغة الفارسية في مدرسة عسكرية أمريكية للغات، وحصلت على تصاريح أمنية رفيعة المستوى، وجرى إرسالها للخارج في مهاجم للاستخبارات المضادة في الشرق الأوسط.

وكانت شركة نت بيجارد سماوات شنت حملة إلكترونية في 2014، باستخدام المعلومات التي قدمتها ويت، استهدفت زملاءها السابقين باستخدام حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من أشكال الخداع بهدف تثبيت برامج خبيثة تتبع عملياتهم الإلكترونية والكثيرمن الأنشطة.

وذكروا أن نت بيجارد استهدفت أفرادا سابقين وحاليين بالحكومة والجيش بحملة إلكترونية خبيثة.

 

التالى مذكرة تفاهم للإعمار توقعها الأمم المتحدة والعراق

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار