أخبار عاجلة

ترند... الذكري الـ ٥٧ لميلاد صائد التماسيح الذي قتلته سمكة ترند... الذكري الـ ٥٧ لميلاد صائد التماسيح الذي قتلته سمكة

ترند... الذكري الـ ٥٧ لميلاد صائد التماسيح الذي قتلته سمكة


تزامناً مع احتفال جوجل بالذكري ال ٥٧ لميلاد "ستيف إروين"، تصدر إسمه محركات البحث في جميع أنحاء العالم بنحو ١٠٠ ألف عملية بحث في يوم واحد .

ستيف إروين أو كما يطلق عليه البعض صديق التماسيح صاحب الجنسية الاسترالية، الذي ولد في ٢٢ فبراير ١٩٦٢ في فيكتوريا، اكتسب شهرته من برنامجه "صائد التمساح" وهو برنامج وثائقي كان يعرض في بلدان عديدة عن الحياة البرية، كما قدم برنامج "أخطر الأفاعي" ، وكذلك شارك في فيلم "Dr. Dolittle2" ، كان محباً للطبيعة والحيوانات منذ صغره وساعده علي ذلك والده الذي أهداه في عيد ميلاد السادس ثعبان البايسون .


وفي التاسعة من عمر ستيف علمه والده كيف يتعامل معي التماسيح ويعتني بها، وصيدها من المناطق القريبة من السكان وأخذها إلي حديقة الحيوان، وبعد ذلك صار علي خطا والده فأصبح متطوعاً للبرنامج الحكومي لإدارة التماسيح في كوينز لاند، وكان دائما يشجع الناس للمساهمة في حماية البيئة، ولذلك أسس إروين مؤسسة لحماية الحياة البرية حول العالم وسميت ب "Wildlife Warriors Worldwide"، واكتشف كذلك نوع من السلاحف النهاشة والتي تحمل اسمه الأن "Elseya irwini" .


تزوج إروين من الأمريكية تيري إيروين عام ١٩٩٢ وأنجباً طفلين وهما بيندي إروين وروبيرت إروين، وكان هذا الرجل المغامر محبا لعائلته وكان دائما ما يقول : "ابنتي هي سبب وجودي علي الأرض" .


وفي ٤ سبتمبر عام ٢٠٠٦، عندما كان ستيف يصور المسلسل الوثائقي "Ocean's Deadliest" في منطقة دوغلاس، فكر في الغوص في المياة الضحلة للحصول علي لقطات خاصة ببرنامج تلفزيوني، هاجمته سمكة الرقيطة اللاسعة، التي قامت بطعن ستيف مئات الطعنات في قلبه عن طريق ذيلها، وانهت هذه الطعنات حياته في بضع ثوانٍ ، وجاءت نهاية عالم الأحياء الشهير مروعة ومحزنة لكثير من محبيه حول العالم .

التالى الصالون الثقافى الثالث بثقافة شمال سيناء

أضف تعليق