بدء الانتخابات الرئاسية المؤجلة في نيجيريا بدء الانتخابات الرئاسية المؤجلة في نيجيريا

بدء الانتخابات الرئاسية المؤجلة في نيجيريا


يعد اليوم السبت الأول في الإنتخابات الرئاسية بنيجيريا التي تم تأجيلها الأسبوع الماضي، استعدت مراكز الانتخاب البالغ عددها 120الف لجنة لتستقبل مايقرب من 72 مليون مواطن ناخب للاختيار بين مرشحين الرئيس الحالي ''محمد بخاري'' والمرشح ''عتيق أبو بكر'' في منافسة حادة.

ومن أول الناخبين في مدينة دورا كان ''بخاري'' فهي مسقط رأسه برفقة زوجته عائشة مرشحة لحزب مؤتمر عموم التقدميين، وأيدهم الكثيرين.
ورداً على أسئلة الصحفيين : ''حتى الآن كل شيء يجري بشكل جيد. سأحتفل قريبا بفوزي. سأكون الفائز'' ووجه لشعبه؛ ضرورة الخروج والإدلاء بصوتهم واعدهم بالأمان في هذه الانتخابات المؤجلة.
ويتجه ''أبو بكر'' للإدلاء بصوته في ولاية انداماوا مسقط رأسه في الشمال الشرقي لنيجيريا.

أثناء خطاب تلفزيوني لـ''بخاري'' مساء أمس الجمعة، طلب من النيجيريين: ''تنحية الشكوك جانباً والثقة في أن مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة ستكون على مستوى الحدث''
وأفاد: «لا تخافوا من الشائعات بحدوث عنف واضطرابات. أجهزتنا الأمنية تعمل بجد لضمان توافر إجراءات أمن كافية».

وجاء على غرار ذلك تغريدة على موقع لـ''أبو بكر'' المنافس في الانتخابات يطالب من الناخبين النزول إلى اللجان الانتخابية والإدلاء بصوتهم.
أبو بكر نائب سابق للرئيس ويمثل حزب الشعب الديمقراطي المعارض.

وبالرغم من الاحتياطات الأمنية اللازمة سمع صباح اليوم في وقت مبكر قرابة الساعة 6 صباحاً دوي انفجارات في مايدوغوري شمال شرق نيجيريا، ولم يتضح للسكان سببها حيث شهدت المنطقة الكثير من هجمات لجماعة بوكو حرام المتطرفة.

يشرف على الانتخابات بعثات من والاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.
ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية للانتخابات بعد يومين من الانتخابات.

التالى مذكرة تفاهم للإعمار توقعها الأمم المتحدة والعراق

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

أضف تعليق