أعراض وأسباب فقدان البصر أعراض وأسباب فقدان البصر

أعراض وأسباب فقدان البصر

العمى هو فقدان الإدراك البصري، بشكل كلي أو جزئي، وذلك بسبب خلل عصبي أو عضوي، بحيث يرى المصاب الأشياء كالضباب، ولا يقدر على تمييز الأشياء، وعادة لا يصاب أي شخص بفقد الرؤية أو العمى مرة واحدة أو بشكل مفاجيء، إلا لو كان ذلك نتيجة حادثة مفاجئة يتعرض لها الشخص، أما إن كان العمى ناتج عن أحد الأسباب والمشكلات المرضية، فهو لا يحدث بشكل مفاجيء بالتأكيد، لكن تحدث بعض الأعراض والعلامات التي تنذر المريض بذلك بشكل مبكر، لكن المشكلة أن الكثيرين لا ينتبهون لها، فيعرضون نفسهم لفقد البصر بالفعل.

 

أعراض الإصابة بالعمى :

إذا كان المريض مصابًا بالعمى الكلي، فلن يشاهد أي شيء، أما لوكان مصابًا بالعمى الجزئي، فقد تظهر عليه بعض الأعراض منها :

1- وجود لون بني غريب في العين، والمعروف بإعتام عدسة العين، ومن الممكن أن تحدث في عين واحدة أو في الإثنتين، وغالبًا ما يظهر هذا العرض عند الأشخاص فوق سن الخمسين.

2- الوميض حول العين، فقد يظهر فجأة وميض متصل حول العينين، ناتج عن انفصال الشبكية، وهنا يجب التدخل السريع، لتفادي فقدان النظر.

3- ضبابية الرؤية وعدم وضوحها، بحيث تستمر الحالة لوقت معين ثم تزول، وتتضح الرؤية، وهي من علامات الإنذار المبكرة.

4- فقدان الرؤية الجانبية، أو ضعف البصر الشديد في أحد جوانب العين.

5- ضعف الرؤية في الليل.

6- الرؤية المزدوجة.

أسباب الإصابة بمرض العمى :

1- المياه الزرقاء، وهي من أسباب العمى الشائعة، فالماء الزرقاء تدمر العصب البصري، وتحدث عندما يرتفع الضغط داخل العين، بسبب خلل في تصريف السائل داخل العين، فيصبح المريض يرى بقع مظلمة في رؤيته.

2- الإصابة بالضمور البقعي، وغالبًا ما ترتبط مع التقدم بالعمر، وتنتج عن تآكل المنطقة المركزية، المسؤولة عن وضوح الرؤية، وهناك نوعان من الضمور البقعي، الجاف والرطب، والرطب يحدث نتيجة نمو أوعية دموية جديدة داخل الغلاف المشيمي للعين، أما الضمور البقعي الجاف فيحدث بسبب تكسر بطيء في الخلايا الحساسة للضوء، مما يقلل من دقة الرؤية المركزية.

3- اعتلال الشبكية السكري، وهي من مضاعفات مرض السكري، فشبكية العين حساسة جدًا لمستوى السكر في الدم، وتتلف الأوعية الدموية للشبكية، وتوسعها لتسمح بذلك لتسرب السوائل من الأوعية الدموية في شبكية العين، مما يؤدي إلى انخفاض الرؤية المركزية للعين.

التالى تعرف علي أهمية الكرز لصحة الإنسان

أضف تعليق