أخبار عاجلة

مايا مرسي : سنحارب أي عدو يحاول المساس بأمن الوطن مايا مرسي : سنحارب أي عدو يحاول المساس بأمن الوطن

مايا مرسي : سنحارب أي عدو يحاول المساس بأمن الوطن

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة اليوم الاثنين في اجتماع لجنة أسر الشهداء بالمجلس القومى للمرأة ، بحضور كل من الدكتورة نجوى خليل عضوة المجلس ومقررة اللجنة ، والسيدة اإيمان خليفة الأمينة العامة للمجلس ، وعزة فتحى محمد مقرر مناوب اللجنة وام شهيد ، الي جانب وعضوات اللجنة من امهات وزوجات الشهداء .

 

 


بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهدائنا الابرار بالجيش والشرطة المصرية .

وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن سعادتها بالمشاركة اليوم في اجتماع اللجنة التى تضم ممثلين عن أمهات وزوجات شهداء ، موجهة التحية لهن جميعاً ولجميع اهالي واسر الشهداء ولكل من فقد عزيز وغالي عليهم خلال حرب مصر على الارهاب الغادر الخسيس.
وقالت الدكتورة مايامرسي لأمهات وزوجات الشهداء "إن صمودكم و جلدكم واصراركم و جميع التضحيات الغالية التى قدمتموها لهذا الوطن وما زلتن تقدمن هى رسالتكن لهذا العالم ، بأننا سنقف وسنتصدى وسنحارب اي عدو يحاول المساس بسلامة وأمن هذا الوطن" .

وأضافت مايا مرسي قائلة : إن أولادكم وأزواجكن قدموا ارواحهم فداءً لهذا البلد ولم يترددوا او يفكروا في ابنائهم واسرهم الذين سيتركونهم ولكن فكروا في هذا البلد ومن اجل ان نعيش نحن في امان واستقرار مشيرة إلي أنه لن يكون هناك اصدق من دموع ام فقدت أحد ابناءها في الحرب الضروس ضد الارهاب ، وعلى الرغم من ذلك نجدها مازالت على استعداد وبقلب رحب بالتضحيه بباقي ابناءها من أجل ان نعيش جميعاً في امن وأمان ومن أجل ان يظل هذا الوطن عالى و مرفوع الرأس ، مشيرة ان شهدائنا باذن اللة في جنان الخلد.، وسننتصر بهم ولهم على الارهاب .
وأكدت رئيسة القومي للمرأة على أننا نقدر جميع نساء مصر ونحييهم على كفاحهن ونضالهن وحبهن لهذا الوطن ، وستظل امهات وزوجات الشهداء في مرتبه عاليه لما قدمنه ومنحنه لهذا الوطن ، فلكم منا كل التحيه والتقدير 
كما وجهت التحية الى النائب العام الشهيد هشام بركات الذي اغتالته يد الارهاب الغادر الخسيس في شهر رمضان منتهكاً حرمة الشهر الفضيل ، مشيرة ان اقتصاص قضاءنا العادل من قتلة النائب العام الغالي على مصر والمصريين هشام بركات اراحنا جميعاً كمصريين واراح افراد اسرته .
واشارت الدكتورة مايا مرسي انه سيظل عالق في اذهاننا مشهد استشهاد 2 من رجال الشرطة في حادث الدرب الأحمر الارهابي الأخير ، مشيرة انه لولا تضحية هؤلاء الشرطيان بأنفسهما كان من الممكن ان يموت الكثير من الاشخاص ، مشيرة انهما لم يترددا للحظة في تقديم انفسهما فداءً لهذا الوطن ، متمنية الشفاء العاجل للسيدة حلاوتهم زينهم ضحيه الارهاب .
واكدت الدكتورة مايا مرسي انه اذا كان الجيش المصري هو خط الدفاع الاول ، ووزارة الداخلية هي خط الدفاع الثاني فإن هي خط الدفاع الثالث عن هذا الوطن ، ودوركن كأمهات تربية ابنائكن وبناتكن على حب هذا الوطن .

وقصت السيدة ايمان خليفة امينة عام المجلس القومى للمرأة بدموع منهمرة و متوجسه ما اخبرها به ابنها الذي يخدم حالياًو في مدينة العريش ، مشيرة انه اصر الى ان يذهب الى مدينة العريش لخدمة وطنه وليقدم روحه فداءً للوطن ، وليتصدي للارهابيين الذين يحاولون زعزعة امن الوطن وسلامته ، ومن اجل الا يتسلل الارهاب الى باقي مصر ، مشيرة ان ما يقومون به يرجع لحبهم لبلادهم وليس لكونه واجب عليهم .مشيرة انه من اليوم الاول في القوات المسلحة يتم تعليمهم وبث في قلوبهم حب مصر ، وانه خلال ايام الدراسة كان يجب عليهم قبل ان يخلدوا للنوم ان يقرأو الفاتحه على اروح الشهداء زملائهم الذين ناموا على هذه الأسرة وسبقوهم في الشهادة .
وناشدت امهات وزوجات الشهداء خلال الاجتماع كل من وزير التعليم ووزير التعليم العالي بفتح المجال لامهات وزوجات الشهداء باعتبارهم اكثر من عايش حياة الشهداء بالحديث مع والاجيال الجديدة في المدارس والجامعات عن التضحيات التى قام بها ابنائهم وازواجهم من اجل هذا الوطن، ليكونوا لهم مثال ونموذج يحتذوا به. 
وأعربت زوجات وامهات الشهداء عن استعدادهم ان يشاركوا في القوات المسلحة اذا اتيحت الفرصة والتضحيه بأنفسهن كما فعل شهدائهم من أجل وطننا الحبيب .

التالى زاهي حواس: لو كان عادل حمودة قادة جورنال قومي لجعل للصحافة طعم آخر

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار