تفاصيل الرواية الأولى لحريق محطة مصر تفاصيل الرواية الأولى لحريق

تفاصيل الرواية الأولى لحريق

يحاول فريق البحث والتحقيق كشف ملابسات كارثة "رصيف نمرة 6"، بمحطة واصطدامه بالمصدات الرئيسية، ما أسفر عن عدد من الضحايا والمصابين.

 

 

قال مصدر أمني، إن الرواية الأولى، التي تحصلت عليها فرق البحث والتحقيق، حتى الآن "أن الجرار المتسبب في الحادث وهو رقم 2302، كان يقوده السائق في ذلك الوقت، علاء فتحي محمد، من مواليد 1971 ، أصل بلدته محافظة الغربية ولديه محل إقامة آخر بالقاهرة، موضحًا أن الجرار المتسبب في الكارثة أحد جرارات الورشة الموجودة بصفة مستمرة بمحطة مصر، وهي الجهة التي تقوم بخدمات قطارات الوجه البحري".

وأضاف أن "بداية عمل الجرار في الثامنة صباحًا، وأنه خرج بناء على توقيتات منتظمة لسحب القطارات التي تصل إلى المحطة وإدخالها إلى الورشة لإجراء صيانة، كما أشار أن الجرار كانت وظيفته سحب القطارات من داخل المحطة إلى المخزن مرة أخرى، وأن خطة العمل تبدأ على ورديات طوال 24 ساعة ".

وأشار أن "قائد القطار من واجباته متابعة حركة سير الجرار أثناء وردايته بالتنسيق مع باقي العمال، وأوضح إلى أن جهاز ATC، الموجود  بالجرار وظيفته يحدد المتسبب في الكارثة، وتسيير الجرارات، وإيقافها في حالة زيادة السرعة وجارى تشكيل لجنة لتحديد السرعة ومن المخطئ بلجنة سوف تطلبها النيابة العامة".

وصرح أن "قائد الجرار كان بداخله ومعه زميله، وعقب عدم تحكمهما في سرعة الجرار ألقا بنفسيهما من كابينة القيادة قبل الدخول، وتصادف دخوله على السكة رقم 6، بسبب ضبط التحويلة عليها".

وأنهى المصدر تصريحاته، "أن النيابة العامة وفريق من المباحث والجهات المختصة تواصل التحقيق والاستماع إلى أقوال الشهود والمسؤولين لتحديد المتسبب في الكارثة".

وكان قد صرح مصدر آخر أن "الجرار تحرك ببطء وأنه بسبب وجوده على سكة مائلة "منحدر"، جعلته يزيد من سرعته، حتى دخل المحطة مندفعا، ليصطدم بالرصيف رقم 6، ما أسفر عن انقلابه واصطدامه بالقطار رقم 902 القادم من بحري على رصيف 5، وأدى إلى تدمير إحدى عرباته".

السابق "المعارضات" تُجدد حبس عامل قتل طفلًا بكرداسة
التالى تفاصيل المشهد الأخير في ذبح "ملاك كرداسة"

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار