أخبار عاجلة

أضرار قص المعدة أضرار قص المعدة

أضرار قص المعدة

تعد البدانة من المشكلات الشائعة في الوقت الحالي، وقد تمّ التوصّل إلى العديد من الطرق للتخفيف والتخلّص منها، وذلك مثل الطرق الطبيعيّة عن طريق ممارسة الرياضة وتنظيم تناول الوجبات الغذائية، والعديد من وصفات الأعشاب والمشروبات الصحية وكذلك الطرق الجراحية مثل ربط الأسنان وسحب الدهون وقصّ المعدة وتكميمها.

 

 

ان قص المعدة من أكثر العمليات الجراحيّة انتشاراً في هذه الفترة، والتي تتمّ عن طريق قصّ المعدة من أعلى إلى أسفل، من أجل إزالة قسم كبير منها وترك الجزء الأصغر الذي قد لا يتجاوز حجم الإصبع، حيث يصل طولها إلى 20 سنتيمر، وبعد هذه العميلة فإن البدين عندما يأكل وجبة صغيرة سوف يشعر بالشبع، لأن حجم المعدة أصبح صغيراً جداً، ولأنّه تمّ إزالة منطقة فتح الشهية من المعدة.

نتيجة لهذه العملية فإنّ الشخص سيقلل جداً كمية الأكل التي يتناولها، مع العلم انه على الشخص المجري للعمليّة أن يبقى على تواصلٍ دائم مع طبيبه، ويوافيه بكافة التفاصيل التي تجري على طبيعة أكله، وكميتها، والكيلوات التي يتخلص منها أسبوعياً؛ إذ يجب اتّباع نظام غذائي معيّن يتدرّج من الاقتصار على شرب السوائل في الأيام الأولى، ثمّ الوصول إلى نمط غذائي طبيعي وصحيّ بعد مرور ستة إلى سبعة أسابيع بعد العمليّة.

الآثار السلبية لقص المعدة

على الرغم من كافة الجوانب الإيجابية لهذا النوع من العمليات والقدرة على التخلص من الوزن الزائد بشكل كبيرٍ وسريع، إلّا أنّه لها العديد من الجوانب السلبية والمضاعفات التي قد تحصل بعدها، ممّا يجعل مضارّها أكثر بكثير من فوائدها، ومن مضارها:

الجفاف: حيث يحدث في الغالب جفاف والفم، ولذلك يوصي الأطباء شرب السوائل والماء بشكل كبير وعدم الإهمال في ذلك.

تساقط : وذلك بعد العملية، قد يتأثر شعر الرأس سلباً فيتساقط بشكل ملحوظ في الأشهر الخمسة الأولى، وذلك نتيجة لنقص في المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن، وبذلك يجب التركيز على الأطعمة الغنيّة والصحيّة.

حرقة في المعدة: وتحدث هذه الحرقة نتيجة للتقيؤ المتكرّر وعدم القدرة على تحمل الأطعمة، وخاصّة التي تسبّب الحرقة مثل القهوة والشاي والطعام الحار والذي يحتوي على الكثير من البهارات.

الجوع: قد يشعر الفرد أحياناً بانفتاح شهيته والرغبة بأكل كميات أكبر من ما هو مطلوب، والمشكلة تكمن بأنه يجب التوقّف عن الأكل بمجرد ما يشعر الفرد بالشبع.

التهاب الجرح: حيث قد يحصل للجرح الناتج من العملية التهاب يتمثّل باحمراره، أو ألمٍ عند لمسه، أو التحرّك، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب.

الشعور بالتعب والإرهاق والضعف، وذلك نتيجة لتناول كمية غذائية غير صحيّة، وتفتقد على بعض العناصر الغذائية الضروريّة.

حدوث انتفاخ بعد الأكل في حال تمّ تناول كمية زائدة عن الكمية اللازمة للجسم والتي تتحمّلها المعدة.

التأثير سلباً على الناحية النفسيّة والتعرّض للاكتئاب والانزعاج، وذلك قلقاً وخوفاً من الرجوع للبدانة مرة أخرى.

 

التالى كل ما يجب أن تعرفه عن رجيم جديد كيتوجينيك Ketogenic

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار