''باقية وتتمدد''.. لاينتهي إرهاب داعش بخروجهم من سوريا ''باقية وتتمدد''.. لاينتهي إرهاب بخروجهم من

''باقية وتتمدد''.. لاينتهي إرهاب بخروجهم من

 

تطهير منطقة شمال شرق ''الباغوز'' من الداعشيين مازالت مستمرة تحت إشراف من القوات السورية الديمقراطية إلى مخيمات، وتعد آخر معاقل في الباغوز. 


رغم انهزام داعش وتطهير الأراضي منهم بعد سنوات من التطرف والعنف والإرهاب، إلا أن هناك بعض الفيديوهات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ترددن النساء فيها أنهم خرجوا من معاقلهم بأمر من زعيمهم أبو بكر البغدادي، وهتفوا شعار داعش الشهير "باقية وتتمدد" ويردد حولهن بعض الأطفال نفس الشعار.

وأكدت إحدى نساء داعش أنها خرجت بسلام لكي تسنح لها الفرصة لتربية جيل جديد يقوم على الفكر الداعشي.

وبتأكيد القوات السورية الديمقراطية أن قريباً سيتم تطهير أراضيها من بقايا الداعشيين وأنهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة والصدمة لنشر ما ينوي عليه نساء داعش، صرح قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل أمس الخميس، أنه بالرغم من أن مقاتلين داعش تم محاصرتهم بشكل كبير في سوريا وقاربوا على الإنتهاء، إلا أن المتطرفين الذين لا يزالون غير مكسورين ومتطرفين ويشكلون خطراً وهو "مشكلة أجيال خطيرة".

وصرح فوتيل أمام الكونغرس أن تدمير قاعدة "الخلافة" يعد إنجازاً عسكرياً ضخماً إلا أن انتهاء القتال ضد داعش والتطرف العنيف لا يزال بعيداً، ومهمتنا لا تزال كما هي، مؤكداً أن المتشددين الخارجين من آخر معقل للتنظيم في شمال شرقي سوريا الباغوز، لم يتوبوا أو ينكسروا حتى الآن.

وشدد على ضرورة التعامل مع داعش بشكل صحيح لأن احتماليات أن يزرع بذور التطرف في المستقبل كبيرة.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد النازحين من داعش مايقرب من 60 ألف شخص منذ أن بدأت القوات السورية الديمقراطية تطهير سوريا من ديسمبر الماضي ،من ضمنهم 6 آلاف مقاتل اعتقلتهم القوات.

النازحين الداعشيين من سوريا يشكلون خطراً وخاصة للدول الأوروبية وعلى وجه الخصوص أمريكا التي ترفض استرجاع ذويها إلى الأراضي مرة أخرى وطالبت بمحاكمتهم أو إبقائهم في سجون قوات سوريا الديمقراطية.

السابق إسبانيا تنفي اتفاقها مع إيطاليا على نزول المهاجرين في ميناء مايوركا
التالى تراجع واردات ألمانيا من النفط الروسي 24% في نصف 2019

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار