أخبار عاجلة

الجمعية المصرية لحماية الأطفال بدمياط تنظم ندوة بعنوان "صحة وسلامة المرأة" الجمعية المصرية لحماية الأطفال بدمياط تنظم ندوة بعنوان "صحة وسلامة "

الجمعية المصرية لحماية الأطفال بدمياط تنظم ندوة بعنوان "صحة وسلامة "

نظمت الجمعية المصرية لحماية الأطفال، بمحافظة ،أمس الأربعاء، ندوة تثقيفية تحت عنوان" صحة وسلامة "، بالتعاون مع مديرية الصحة بدمياط، يأتي ذلك في إطار الإحتفالات باليوم العالمي للمرأة، تحت رعاية الأستاذ حسام عبدالغفار، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي.

حاضر الندوة الأستاذة سهام عبيد من مجلس إدارة الجمعية المصرية العامة، الأستاذ عمرو الغواب المدير التنفيذي للجمعية، وشارك في التنظيم الأستاذة نهلة عوض، مدير إدارة الأندية بمديرية التضامن الاجتماعي بدمياط، ولفيف من السادة العاملين بمجلس مدينة دمياط، برئاسة اللواء أحمد عبدالمنصف، رئيس مجلس مدينة دمياط، كما شارك بالحضور الأستاذ السيد سويلم وكيل وزارة التربية والتعليم، والأستاذ محمود أبو زهرة وكيل وزارة والرياضة، ومجموعة كبيرة من المجتمع المدني.

بدأ اللقاء بتقديم الأستاذ عمرو الغواب، المدير التنفيذي للجمعية، بخالص الشكر والتقدير لاتاحة الفرصة لإقامة تلك الندوة ولجميع الحاضرين، والشكر الجزيل للدكتورة منال عوض محافظ دمياط، علي ما تبذله من مجهودات، وكذلك الأستاذ حسام عبدالغفار وكيل وزارة التضامن الاجتماعي علي رعايته الكريمة.

استعرضت الدكتورة فريدة الزلاقي، دور المرأة في المجتمع ودعت الجميع أن يكون له دور في بناء الوطن من خلال العمل الجاد والمشاركة الفعالة، وأشارت أن حق المرأة مصان في وجميع أبواب النجاح مفتوحة لها، ومن خلال الأسئلة التفاعلية، كما أوضحت أن أي عمل اجتماعي أو ميداني يجب أن يتم في خلال المؤسسات الشرعية التي رخصتها الدولة للقيام بذلك.

وجاءت كلمة الدكتور أشرف تعيلب، تناول خلالها تاريخ وعظمة مصر وأنها دائما رائدة في كل شئ، وكانت لها الريادة في المجال الطبي وضرب مثل بعلم التحنيط الذي مازال يبهر العالم كله وأكد أن المرأة منذ فجر التاريخ تقف دائما بجانب الرجل البناء والمقدم، وتكلم أيضا علي المجهودات التي تبذلها الدولة في مجال الاهتمام بالصحة بشكل عام وذلك من خلال الحملات الصحية للكشف المبكر عن الأمراض وتوفير العلاج.

وفي كلمة الأستاذة عائشة شطا، تكلمت عن أهمية العمل التطوعي للفرد وخاصة المرأة وأنه يساعدها علي بناء شخصيتها بشكل أفضل ويتيح لها أن تأخذ دورها في المجتمع ويجب أن تكون ناجحة أيضا داخل منزلها وأن توفق بين احتياجاتها الشخصية ودورها المجتمعي.

تفاعل الحاضرين بشكل كبير من خلال التعليقات والأسئلة وتم توزيع شهادات في نهاية الندوة.

 

 

أضف تعليق