أخبار عاجلة

الأزهر يدين الهجوم الإهاربى بنيوزيلندا..ويخشى من انتشار  الإسلاموفوبيا يدين الهجوم الإهاربى بنيوزيلندا..ويخشى من انتشار الإسلاموفوبيا

يدين الهجوم الإهاربى بنيوزيلندا..ويخشى من انتشار الإسلاموفوبيا

أعلنت جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، اليوم الجمعة، عن مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في مسجدين بمنطقة كرايست.

 

وألقت الشرطة على القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة.

وأدان زعماء سياسيون ودينيون في العالم الإسلامي واقعتي إطلاق النار بمسجدين في نيوزيلندا.

وأصدر الشريف بياناً ندد فيه بالهجوم وقال إن ما حدث "يشكل مؤشرًا خطيرًا سوف يكون له نتائج وخيمة قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في العديد من بلدان أوروبا".

وأشار البيان إلى أن" الهجوم الإجرامي يجب أن يكون جرس إنذار على ضرورة عدم التساهل مع التيارات والجماعات العنصرية التي ترتكب مثل هذه الأعمال البغيضة".

وأعلنت الخارجية ، عن إصابة مواطن سعودى بالهجوم، ولكن جرى الإطمنان على صحته وسلامته.

وأدانة السعودية الإرهاب بكل أشكاله وصوره وأيا كان مصدره، وأكدت أنه لا دين له ولا وطن

وقالت ريتنو مرسودي، وزيرة الخارجية الاندونيسية، في بيان إن "إندونيسيا تدين بشدة عملية إطلاق النار هذه خاصة في مكان للعبادة وأثناء صلاة الجمعة".

وكشفت وسائل الإعلام عن وجود ستة إندونيسيين كانوا داخل المسجد حينما وقع الهجوم وتمكن ثلاثة من الفرار ولا يعرف مصير الثلاثة الآخرين.

وأضاف طنطاوي يحيي، سفير إندونيسيا لدى نيوزيلندا لوكالة "رويترز" أن تحريات تجري لمعرفة إن كان هناك أي ضحايا إندونيسيين، وأشارت وزارة الخارجية أنه يوجد 331اندونيسي في كرايستشيرش بينهم 134 طالبا.

وكشف أنور إبراهيم زعيم أكبر حزب في الائتلاف الحاكم فى ماليزيا، عن إصابة مواطنا ماليزيا في الهجوم الذي وصفه بأنه "مأساة سوداء تواجه الإنسانية والسلام العالمي".

وتابع قائلا"أشعر بحزن عميق إزاء هذا العمل غير المتحضر الذي يتعارض مع القيم الإنسانية والذي أودى بحياة مدنيين"، "ونقدم خالص تعازينا لعائلات الضحايا ولشعب نيوزيلندا".

ووصف المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهجوم بأنه عنصري وفاشي.

وقال إبراهيم كالين على موقع التواصل الاجتماعى على ""،"يظهر هذا الهجوم الدرجة التي وصل إليها العداء تجاه الإسلام والمسلمين".

وأردف قائلاً "لقد رأينا في مرات عديدة كيف يتحول الخطاب المعادي للإسلام والمسلمين إلى أيديولوجية منحرفة قاتلة. يجب على العالم أن يرفع صوته ضد هذا الخطاب ويقول كفى للإرهاب الفاشي المعادي للإسلام".

وذكركمال فاروقي، مؤسس رابطة مسلمي عموم الهند وهي مؤسسة غير حكومية لعلماء الدين الإسلامي، إن الهجوم يستحق الإدانة البالغة.

 

وقال لوكالة "رويترز"، "لفيروس المعادي للمسلمين ينتشر في أرجاء العالم.كل أصحاب الديانات يجب أن يقلقوا بشدة".

وأعلن وحيد الله وايصي، سفير أفغانستان لدى أستراليا ونيوزيلندا وفيجي على "تويتر" عن إصابة ثلاثة أفغان فى الهجوم.

وأضاف "قلوبنا مع أسر الأفغان الذين قتلوا بالرصاص في هذا الحادث الشنيع".

وأطلق محمد فيصل، المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية هاشتاج على موقع وسائل التواصل الاجتماعي باسم #باكستان_ ضد_الإرهاب.

وعبر مواطنون عاديون عن فزعهم على مواقع التواصل الاجتماعي من الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع لرجل يطلق النار عشوائيا فيما يبدو من بندقية هجومية على مصلين داخل مسجد.

 

أضف تعليق