رد فعل جدة "تارانت" إرهابي نيوزيلندا و عائلته رد فعل جدة "تارانت" إرهابي نيوزيلندا و عائلته

رد فعل جدة "تارانت" إرهابي نيوزيلندا و عائلته

ردت جدة "جويس تارانت" إرهابي نيوزيلندا ممزوجًا بالصدمة وعدم التصديق بأن "الفتى الطيب" الذي شاهدته في عيد الميلاد الماضي يمكن أن يقتل 49 شخصًا.

 

 

فقالت جويس تارانت، صاحبة الـ 94 عاما، إن القاتل البارد الذي صور نفسه وهو يطلق النار بهدوء على المسلمين خلال صلاة الجمعة لم يكن الحفيد الذي عرفته.

وأضافت أن "تارانت" زار أسرته في جرافتون، في شمال نيو ساوث ويلز، مرتين في السنة، آخرهما في عيد الميلاد، وتابعت: "كل ذلك مروع للغاية، خاصة أنه برينتون، ولد طيب وكان دائمًا لطيفًا وكان على يقين من زيارتنا مرتين في السنة".

 

حادثة نيوزيلندا تمثل صدمة للعائلة ، خاصةً بالنسبة لوالدة برينتون شارون التي كانت في الفصل لتدريس اللغة الإنجليزية بفترتين، عندما بدأ ابنها في إطلاق النار ، وبعد أن حاصرتها مكالمات الصحفيين بعد ظهر يوم الجمعة، وكان لا بد من إخراج معلمة مدرسة ماكلين الثانوية من الفصل وإخبارها عن تصرف ابنها المزعوم.

 

ومن المعتقد أن شقيقة شارون وتارانت لورين اختفتا بعد أن أجرت شرطة مكافحة الإرهاب مقابلة معهما يوم الجمعة، ويواجه الإرهابي المعترف به برينتون هاريسون تارانت، 28 عامًا، محكمة نيوزيلندية يوم السبت بتهمة القتل بعد يوم من هياجه.

التالى مذكرة تفاهم للإعمار توقعها الأمم المتحدة والعراق

أضف تعليق