أخبار عاجلة

اعتماد مصر في صناعة الأسمنت على الفحم بديلًا عن الغاز اعتماد في صناعة الأسمنت على الفحم بديلًا عن

اعتماد في صناعة الأسمنت على الفحم بديلًا عن

أوضحت الدكتورة نهى أبو بكر، المدير التنفيذي لشعبة منتجي الأسمنت، اليوم الاثنين، أن أصبحت تعتمد على الفحم في صناعة الأسمنت عقب الأزمة التي تعرضت لها الصناعة بين عامي 2011- 2014 بسبب العجز في توفير الطبيعي للمصانع.

 

تكبدت مصانع الأسمنت من 10 إلى 15 مليون دولار بعد اعتماد خط الأسمنت الواحد على الفحم بدلًا من الغاز، فضلًا عن تواجد 48 خط بمصر، موزعة على الأقطار بطاقة إنتاجية 83 مليون طن سنويًا.

وأضافت "أبو بكر" خلال مشاركتها في مؤتمر "كولترانز" المنعقد بالقاهرة يومي 18 و 19 من مارس الجاري، أن هذه المؤتمرات بمثابة فرصة لتبادل الخبرات بين المصنعين، وتوسيع شبكة العلاقات بينهم، فضلًا لما تتمتع به مصر من عناصر جاذبة للسياحة، جعلت منها قبلة مقر لاجتماعات مواد البناء من المنظمين في العالم.

ووجهت بأن التحول لإستخدام الفحم في صناعة الأسمنت، أدى لتحمل تكلفة تحويل الخطوط، وتوفير النقد الأجنبي لاستيراد الفحم، مع ازدياد قيمة إتاحته بسبب تعويم الجنيه المصري، وارتفاع سعره عالميًا لـ 200%، فضلًا عن ارتفاع الطاقة 40%، والطفلة 35% في يونيو الماضي، وكذلك أسعار النولون، وتكلفة قطع الغيار المستوردة، والضرائب العقارية على المصانع.

وناقش المؤتمر القضايا المتعلقة بالطاقة والفحم، وصناعة الأسمنت بحضور عدد كبير من صناع الأسمنت حول العالم بالإضافة لحضور مصنعين من 6 قطاعات صناعية أخرى.
الجدير بالذكر أن شعبة منتجي الأسمنت كانت قد تأسست في عام 2013 لتستهل عملها في تنمية القطاع في مصر، والتي تتبعها غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، بمعدل 50% من العمالة المباشرة، و200% من العمالة غير مباشرة، في 20 شركة بأستثمارات أجنبية تقدر بـ 52% .

التالى أسعار الذهب تقفز 7 جنيهات في مصر على مدار يومين

معلومات الكاتب

أضف تعليق