السجن 20 عاماً لرئيس سابق لحزب أراكان الوطني ببورما السجن 20 عاماً لرئيس سابق لحزب أراكان الوطني ببورما

السجن 20 عاماً لرئيس سابق لحزب أراكان الوطني ببورما


أصدرت محكمة سيتوي ببورما صباح اليوم حكماً بالسجن 20 عاماً لزعيم من زعماء الحركة القومية في ولاية راخين، التي تشهد أزمة الروهينغا مما أثارت جدلاً من المخاوف التي يمكن أن تقع نتيجة هذا الحكم نظراً لأن المنطقة تتسم بتصاعد المعارك بين المتمردين القوميين والجيش.

 

واحتج المئات غضباً أمام المحكمة صدوراً على الحكم القاسي الذي صدر ضد آيي مونغ الرئيس السابق لحزب أراكان الوطني ويعد الذراع السياسية للحركة القومية الأراكانية، العرقية البوذية التي تعارض وجود مسلمي الروهينغا الواقعة غرب بورما.

وردت المحكمة انه حُكم بتهمتي "الخيانة العظمى" و"التشهير" لخطاب ألقاه في يناير الماضي 2018.
وأكدت المحكمة أن مونغ دعا إلى التصدي المسلح ضد الحكومة البورمية التي تهيمن عليها إثنية البامار والتي تضم فرد حصل على جائزة نوبل للسلام أونغ سان سو تشي.

تشهد بورما صراعات مسلحة للأقليات العرقية في جميع أنحاء البلاد والمواجهات بين الجنود البورميين وجيش الأراكان المطالبين بالاستقلال زادتفي الفترة الأخيرة.

التالى سي إن إن: ترامب يتهم ميركل بالخضوع للروس

معلومات الكاتب

أضف تعليق

هل تؤيد دخول مصر حرب مع تركيا في ليبيا

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار