أخبار عاجلة

تعرف علي حياة "شكري سرحان" في ذكراه تعرف علي حياة "شكري سرحان" في ذكراه

تعرف علي حياة "شكري سرحان" في ذكراه


شهدت شاشات السينما المصرية في زمنها الجميل تألق نجومها الكبار، والذي اعطته لقب "فتي الشاشة الأول" لعدة سنوات، إنه الفنان الراحل "شكري سرحان" الذي نجح بموهبته الفنية في ترك بصمه خالدة بأفلامه المميزة.

ولد سرحان في ١٣ مارس عام ١٩٢٥ في محافظة الشرقية، وأسرته متمسكة بالطابع الديني، حيث عمل والده أستاذا للغه العربية، ووالدته ربه منزل، وله ٦ أشقاء اثنان منهم عملا في مجال الفن، وهما صلاح سرحان، وسامي سرحان، وعاشت الأسرة لفترة في قريتهم حتي حصل علي شهادة الابتدائية، لتنتقل الأسرة بعدها إلي القاهرة، وأقاموا في حي السيدة زينب.

التحق الإبن بمدرسة الإبراهيمية الثانوية، لكنه خلال تلك الفترة عشق ممارسة الكثير من الرياضات، فكان بطلا رياضياً في المصارعة والملاكمة وكرة السلة، ولكنه اتجه بعدها إلي مجال التمثيل.

عشق شكري التمثيل، واراد شقيقه صلاح الالتحاق بمعهد التمثيل بعد فشلهما في الحصول علي مجموع يؤهلهما دخول الكليات الكبري.

لكن والدهما الشيخ الأزهري رفض، وغضب عليهما وحرمهما من المصروف، فبكي الصبيان وتوسلت الأم والشقيقات عطيات وصفية وانصاف، إلي الأب الذي رضخ في النهاية، لا سيما أن معهد التمثيل قد افتتح حديثاً، بعد أن أنشأه "زكي طليمات"، وسيكونان ضمن تلاميذ الدفعة الأولي عام ١٩٤٤.

تتلمذ علي يد عميد المسرح زكي طليمات الذي ألحقه بمسرح الدولة، الذي كان يضم اكبر تجمع من ممثلي المسرح بعد انضمام فرقة يوسف وهبي لهم، وهو ما مكنه من الاستعداد لتصوير اول أدوار البطولة له مع "نعيمه عاكف" من خلال فيلم لهاليبو.

تقدم سرحان لإحدي فتيات عصره ولكنها رفضته، ذلك الشاب الفني الوسيم معشوق المراهقات، وهو ما صدمه عند التقدم للزواج من الفنانة القديرة سيدة المسرح العربي "سميحة أيوب"

وهي الشابة الجميلة التي رفضته لأنه لا يستعد للزواج بجدية،ولكنه وقع في الحب عدة مرات، انتهي بعضهم بالزواج كزواجه الاول من الراقصة "هيرمين" التي أحبها كثيرا ،ولكنهما انفصلا بعد عامين لاختلاف الطباع، ولكنه لم يقف عند تلك المرحلة حيث تزوج بعدها للمرة الثانية من خارج الوسط الفني من السيدة نيرمين عوف التي انجبت له ولدين هما صلاح ويحيي.

نال سرحان خلال مشواره الفني العديد من الجوائز حيث حصل علي جائزة "افضل ممثل" عن افلام "شباب امرأة، اللص والكلاب، الزوجة الثانية".
حصل علي وسام الجمهورية من الرئيس الراحل عبد الناصر، عن دوره في فيلم "رد قلبي" عام ١٩٥٧.
تم تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن مجمل مشواره في سياق مئوية السينما المصرية.

عرف سرحان بعشقه القرآن الكريم وتعبده، ولقب ب "عاشق القرآن" ولم يكن هذا غريباً عنه لأنه من أكثر الفنانين الحريصين علي الإلتزام بالمناسبات الدينيه كتقديم الاضاحي واداء فريضة والعمرة.
وقد وافته المنيه في ١٣ مارس ١٩٩٧.

 

التالى أحمد حلمي ينشر بعض الرسومات التي قام بها جمهوره برسمها له تعبيراًعن حبه له

أضف تعليق