جلسة تناقشية عن "العولمة والنظام الأيكولوجي" بجامعة المنصورة جلسة تناقشية عن "العولمة والنظام الأيكولوجي" بجامعة المنصورة

جلسة تناقشية عن "العولمة والنظام الأيكولوجي" بجامعة المنصورة

استضافت اليوم قاعة المؤتمرات بالإدارة العامة بجامعة المنصورة حلقة نقاشية بعنوان "العولمة والنظام الأيكولوجى لريادة الأعمال" على هامش مؤتمر تدويل التعليم العالي الذى يقام تحت رعاية الدكتور "خالد عبد الغفار" وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبريادة الدكتور "أشرف عبد الباسط" رئيس الجامعة خلال الفترة من ١٨-٢٠ مارس ٢٠١٩.

 

 

أدار هذه الحلقة الدكتور "ياسر عمر" المدرس بكلية التجارة جامعة المنصورة، وشارك فيها كل من الدكتور "عمرو العوامري" بمركز ريادة الأعمال والإبداع التكنولوجي، والدكتور "محمود أبو المجد" مدرس بكلية التجارة جامعة المنصورة، بالإضافة إلى المهندسة "أسماء أحمد" مدير التقييم والمتابعة بمبادرة رواد النيل.

أشارت المهندسة "أسماء أحمد" إلى أن مبادرة رواد النيل توفر خمس حاضنات لأصحاب المشروعات بدعمهم ماليا وإداريا وقانونيا طوال التدريب.

تتمثل المبادرة الأولى فى دعم المشروعات الخاصة بالسوفت وير تطبيقات الموبايل، والمبادرة الثانية بالتصميم المبدع من خلال تخريج مبدعين فى التصميم وخاصة صناعة الأثاث.

وأضافت أن المبادرة الثالثة تختص بالمحاكاة بدعم من بنك والمبادرة الرابعة بتطوير المنتجات الهندسية والمبادرة الخامسة بتعبئة المنتجات.

ونوهت بدعم مبادرة رواد النيل التصميمات الخاصة بالمنتجات بشكل مبدئى وتطويرها حتى تصبح جاهزة للتداول فى الأسواق حيث تساهم بحوث التسويق في اختبار المنتج فى الأسواق حتى نقلل من التكلفة.

ويرى الدكتور "محمود أبو المجد" أن رائد الأعمال لا بد أن تتوافر لديه روح المبادرة وتقديم الحلول المبتكرة للمشكلات بأقل تكلفة وتحمل المخاطرة عند تقديم هذه الحلول.

وأضاف "أبو المجد" أن فريق ريادة الأعمال لا بد أن يتسم بالتجانس وبتنوع مهارات أفراده مع ضرورة تنسيق العمل فيما بينهم.

ونوه "أبو المجد" بدور جامعة المنصورة فى دعم ريادة الأعمال من خلال عقد دوات تدريبية فى هذا الصدد بمركز التدريب الإدارى والإستشارى بكلية التجارة ومكتبى التوجيه المهنى و التايكو بالجامعة.

ويعتقد الدكتور "عمرو العوامري" أن التشكيك فى جدوى الأفكار بمجرد طرح الآخرين لها وعدم سماع تفاصيلها حتى النهاية من أخطر المشكلات التى تواجه ريادة الأعمال.

ونادى العوامري بضرورة اشتراك وتعاون عدة كليات داخل الجامعة فى تنفيذ عدة مشروعات بحثية حتى نصل للعالمية ضاربا مثلا بتعاون كليات الزراعة والتجارة والهندسة فى تطوير الصوب الزجاجية.

وطالب العوامري بتدريس مادة التفكير النقدى بكافة الكليات من أجل التغلب على مشكلة صعوبة توليد الأفكار التى يجب أن تتخطى أن تخدم المجتمعين المحلي والعالمي.

التالى محافظ الدقهلية يصرح باجراءات التصالح وتقنين الأوضاع

مواضيع متعلقة

صرف شهادات قناة السويس الجديدة

صرف شهادات قناة السويس الجديدة

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار