ارتفاع الأسعار الذهب يحبط آمال التجار في عيد الأم ارتفاع الأسعار الذهب يحبط آمال التجار في عيد الأم

ارتفاع الأسعار الذهب يحبط آمال التجار في عيد الأم

كان الذهب أحد خيارات المصريين عند شراء هدية عيد الأم، لكن مع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر، وتراجع القوى الشرائية للمواطنين، لم يعد عيد الأم موسمًا للشراء، وفقا لما قاله تجار ذهب.

في شارع الصاغة بمنطقة المعز، تتزاحم محال المشغولات الذهبية، دون أن تجذب كثير من المشترين، رغم حلول موسم عيد الأم، ربما يقتصر الأمر على زائرين قلائل كل يوم.

يقول أحمد علي، صاحب محل مشغولات ذهبية بالمعز، إنه نتيجة ارتفاع أسعار الجرام أصبحت أقل هدية تكلف أكثر من 3 آلاف جنيه.

وأضاف قائلًأ: "اللي هينزل يشتري هدية خفيفة هتبقى على الأقل 5 جرام بحوالي 3200 جنيه، مين معاه يجيب هدية بالسعر ده دلوقتي".

وبلغ سعر شراء جرام الذهب عيار 21 اليوم الخميس، نحو 640 جنيهًا، فيما سجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 549 جنيهًا.

الارتفاع الكبير في الأسعار، تسبب في حالة ركود في واحد من المواسم التي كان ينتظرها التجار كل عام لإنعاش مبيعات.

يقول علي: "رغم الاحتفال بعيد الأم فإن حركة البيع والشراء تكاد تكون معدومة.. العام الماضي كان هناك حركة بيع أنشط من هذا العام".

وأضاف أن تذبذب أسعار الذهب خلال الفترة الماضية دفع الزبائن إلى الابتعاد عن الشراء حتى في المناسبات العادية مثل المواليد، واقتصر الشراء على المناسبات الضرورية كالزفاف.

"ادخرت من راتبي منذ شهور لأتمكن من شراء خاتم لأمي" تقول دعاء رجب التي التقاها مصراوي بشارع الصاغة، وسط إقبال ضعيف على المحلات.

وتقول دعاء، إنها على مدار شهور، كانت تتابع أسعار الذهب كي تتمكن من ادخار مبلغ يكفي لشراء خاتم لا يزيد وزنه على 10 جرامات كهدية عيد الأم لوالدتها.

"الناس نسيت أن في عيد أم" يقول نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية لمصراوي، مشيرا إلى أن حركة البيع ضعيفة جدا وأن عيد الأم لم يحقق أي نشاط في حركة البيع والشراء بمحلات الذهب.

ويقول وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للمصوغات والمجوهرات باتحاد الغرف التجارية، وصاحب محلات للذهب، لمصراوي، إن التجار كانوا ينتظرون عيد الأم لتنشيط حركة البيع بالسوق خاصة مع حالة الركود التي أصابته خلال الفترة الماضية.

وأضاف واصف، أنه لا يوجد أي نشاط في حركة البيع بالمحلات، على الرغم من أن التجار عرضوا مشغولات ذات أوزان خفيفة جداً، أملاً في جذب مشترين وتحريك السوق لكن دون جدوى.

وأرجع واصف، ابتعاد الزبائن عن شراء الذهب في عيد الأم هذا العام والسنوات الماضية، إلى الحالة الاقتصادية للمواطنين وتراجع القوى الشرائية والتي نتج عنها اللجوء إلى المنتجات الأخرى مثل الحقائب والأحذية والملابس كبديل للذهب.

التالى أسعار الخضروات والفاكهة خلال تعاملات اليوم الأحد

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار