ولادة طفلة "حامل" بجنين في ظاهرة نادرة الحدوث ولادة طفلة "حامل" بجنين في ظاهرة نادرة الحدوث

ولادة طفلة "حامل" بجنين في ظاهرة نادرة الحدوث

واشنطن - لايف ستايل

وُلدت طفلة صغيرة، في 22 فبراير الماضي في كولومبيا، في حالة نادرة لا تُصدق لولادة "جنين داخل جنين"، وُصفت لأول مرة في عام 1808، ولكنها نادرا ما شوهدت منذ ذلك الحين.
وأجرى المسعفون عملية جراحية ناجحة لإزالة الجنين التوأم المشوه البالغ طوله 45 ملم ووزنه 14 غراما، والذي لم يكن لديه دماغ أو قلب نابض، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وكشفت والدة الطفلة، مونيكا فيغا، أن الأطباء اكتشفوا جسما ما داخل بطن طفلتها، إيتزامارا، عندما كانت في الشهر السابع من .

وبدا أن شقيق الطفلة ينمو داخل بطنها في الكيس الأمنيوسي، بحبل سري وذراعين وساقين، وفقا لـ "Los Informantes".

وقال الطبيب ميغيل بارا، إنه يعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تشخيص حالة "جنين داخل جنين"، أثناء الحمل. واستطرد موضحا: "لم أسمع أبدا بشيء كهذا في حياتي كلها. ولم أتوقع حدوث ذلك".

وقرر الأطباء إجراء عملية ولادة الطفلة في الأسبوع الـ 37، حتى لا يستمر الجنين في النمو بداخلها، وربما يؤثر على أعضائها.

ونجحت العملية، لتولد الطفلة في حالة صحية مستقرة، بعد خضوعها لجراحة إزالة شقيقها المشوه.

وتقول التقارير إن الحالة هذه تحدث مرة واحدة كل 200 ألف حالة حمل.

وقد يهمك ايضـــــــــــــــــــًا

- محمد أبو النجا يحذر من السمنة المفرطة أثناء فترة الحمل

- استشاري حقن مجهري يُوضّح كيفية تحديد نوع الجنين

 

التالى وفد يشهد التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الجديد ببورسعيد

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار