للمرة الأولي الجيش الفرنسي في شوارع باريس لدعم رجال الشرطة للمرة الأولي الجيش الفرنسي في شوارع باريس لدعم رجال الشرطة

للمرة الأولي الجيش الفرنسي في شوارع باريس لدعم رجال الشرطة

وقوع اشتباكات جديدة اليوم السبت في العاصمة باريس بين قوات الشرطة الفرنسية والمتظاهرين أصحاب "السترات الصفراء" ضمن احتجاجات استمرت للأسبوع الـ19 على التوالي.

واستخدمت الشرطة اليوم قنابل المسيل للدموع نحو المتظاهرين في ساحة "ستراسبورغ" الواقعة بالقرب من محطتي قطار “جار دو نورد” و”جار دو لست” في باريس, ووقعت مشاجرات في مدن منها “ليل” في شمال فرنسا و”تولوز” و”مونبلييه” في الجنوب، ولم يذكر أي إصابات حتى الان.

 

ونتيجة لكل هذه الأحداث ولأول مرة الجيش الفرنسي يقف جانبا إلي قوات الشرطة كنوع من الدعم بعد انتشار عمليات السرقة للمتاجر والمؤسسات وعمليات التخريب في شارع “الشانزليزيه”، التي وقعت في بداية الأسبوع الماضي.

وانتشر المحتجين في أنحاء بلاد فرنسا بسبب منعهم من التجمع في شارع "الشانزيليزيه"، وتوجهوا من قبل في مسيرة حاشدة من منطقة "دونفير روشرو" في جنوب باريس حتى كنيسة القلب المقدس في شمالها.

ومع الاستجابة للمطالبات الاولية للاحتجاجات وهي إلغاء فرض الضرائب الجديدة على الوقود, إلا أن تحولت حركة "السترات الصفراء" إلى رد فعل عنيف وأوسع نطاقاً ضد حكومة "ماكرون".

في وقت سابق أعلن ماكرون رفع الحد الأدنى للأجور وخفض الضرائب على أصحاب المعاشات وأن الحد الأدنى للأجور سيزيد 100 يورو شهرياً بدون تكاليف إضافية على أصحاب العمل، وستلغى الزيادة الأخيرة على ضرائب التأمين الاجتماعي لأصحاب المعاشات الذين يتقاضون أقل من ألفي يورو.

التالى شبح السجائر الإلكترونية يقتل فتاة الـ 18 عامًا بأمريكا

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار