شيرين عبد الوهاب تقع وسط جدال مماثل لما حدث معها العام الماضي تقع وسط جدال مماثل لما حدث معها العام الماضي

تقع وسط جدال مماثل لما حدث معها العام الماضي

لاقت أزمة الفنانة المصرية اهتمامًا كبيرًا، إذ ألقت العديد من الصحف الأجنبية الضوء على ما حدث للفنانة المصرية مؤخرًا، وللتوضيح ان شيرين عبد الوهاب أحد أعضاء لجنة تحكيم برنامج The Voice في نسخته العربية تقدم حفلا موسيقيًا في البحرين عندما مازحت جمهورها قائلة " هنا أستطيع أن أقول ما أريد، في من الممكن أن أتعرض للسجن".

 

 

 

وأصدرت إدارة نقابة المهن الموسيقية وأصدرت قرارا بإيقاف المطربة المصرية عن الغناء واستدعتها للتحقيق، بعد انتشار الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وكما ذكرت بعض المصادر، ان من الممكن أن تتعرض شيرين عبد الوهاب للسجن بعد بلاغ المحامي سمير صبري الذي يتهم فيه المطربة المصرية بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخل في الشأن المصري.

وجدت شيرين نفسها وسط جدال مماثل لما حدث معها العام الماضي، بعدما سخرت من مياه النيل في حفل موسيقي، وحينها اعتذرت شيرين عن هذا التصريح واصفة إياه بأنه مزحة سيئة، ورغم ذلك تم الحكم على المطربة المصرية بالسجن لمدة 6 شهور، ولكن تم إلغاء الحكم لاحقا في جلسات الاستئناف.

واعتذرت شيرين مرة أخرى عما وصفته بانه مزحة، وذلك أثناء مداخلة هاتفية مع الاعلامي عمرو اديب ناشدت شيرين عبد الوهاب الرئيس عبد الفتاح ، وأصرت على ولائها لبلدها" أنا متعبة للغاية، ارتكبت خطأ.. أنا آسفة، أناشد السيد الرئيس والدنا كلنا، وأستنجد به ضد المؤامرة المدبرة ضدي، لا أصدق أنه يتم التشكيك في وطنيتي أصبحت أشعر بالاضطهاد، أنا مثل ابنته".

لكن الفنان نقيب الموسيقيين، رفض هذا الاعتذار وقال إنه طلب من شيرين عبد الوهاب التوقف عن إطلاق النكات على خشبة المسرح التي هي مكانًا للغناء فقط، وأبلغها بانها لا تتمتع بروح الدعابة.

وأضاف هاني شاكر في تصريحاته  " كان خطأ شيرين الأخير وهي تسخر من نهر النيل خطأ كبير، وهنا كارثة أخرى".

التالى وفاة الفنان عزت أبو عوف بعد صراع طويل مع المرض

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار