الحزب الحاكم الجزائري يخرج من كنف ''بوتفليقة'' الحزب الحاكم الجزائري يخرج من كنف ''بوتفليقة''

الحزب الحاكم الجزائري يخرج من كنف ''بوتفليقة''

 
يبحث الحزب الجزائري الحاكم ''جبهة التحرير الوطني"على مخرج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد التي تعود للاحتجاجات المعارضة لـ'' بوتفليقة''. 

وصرح المتحدث الرسمي باسم جبهة التحرير الوطني ''حسين خلدون'' للصحافيين أن خارطة الطريق التي اقترحها بوتفليقة لا تزال سارية المفعول، معتبرا إياها الحل الأفضل حاليا لتفادي حالة الشغور في هرم السلطة.

ويدعو ''خلدون'' القوى السياسية بالتقدم ومحازاة خارطة الطريق التي أقر بها بوتفليقة، وأن "كل الاقتراحات التي تحاول أن تخلق حالات شغور قد تؤدي إلى الفوضى".

ومن خلال هذه التصريحات وضح الفارق بين موقف خلدون الأحد الماضي قال إن الندوة التي تمثل حجر الزاوية في المبادرة التي طرحها بوتفليقة تمهيدا لتنحيه عن الحكم "لم تعد مجدية"، وضرورة انتخاب رئيس جديد الآن. 

واستجابة لمطالب المتظاهرين عدل بوتفليقة عن قراره للترشح لفترة رئاسية جديدة في أبريل المقبل. 

ويقترح بوتفليقة بالقيام بمبادرة لعقد "ندوة وطنية" بهدف الدعوة لتطبيق إصلاحات ووضع دستور جديد، ويترك بعدها مقاليد الحكم إلى رئيس منتخب، لكن المعارضة الجزائرية رفضت هذا الاقتراح معتبرة أنه يمدد حكم الرئيس الحالي دون انتخابات.

التالى مصرع 35 شخصاً بالهند إثر حادث سير

معلومات الكاتب

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار