الحزب الوطنى الجزائري ينضم للمطالبين برحيل بوتفليقة الحزب الوطنى الجزائري ينضم للمطالبين برحيل بوتفليقة

الحزب الوطنى الجزائري ينضم للمطالبين برحيل بوتفليقة

أعطى حزب التجمع الوطني الديمقراطي، المساهم في الائتلاف الحاكم بالجزائر، صوته  لقائد الجيش أحمد قايد صالح، وحثّ الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الرحيل.
ودعا الحزب، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحيى،  دعم بوتفليقة لفترة طويلة، إلى تنحي بوتفليقة معبرا في الوقت نفسه عن امتتنانه البالغ من العمر 82 عاما على خدماته التي قدمها للبلاد.
وقال قايد صالح، إنه ينبغي إعلان عدم لياقة الرئيس للحكم تمهيدا لعزله من منصبه.
ويعتبر تصريح حزب التجمع الوطني الديمقراطي ومن قبله تصريح قائد الجيش بمثابة إشارة واضحة على أن فُرَص بقاء بوتفليقة في السلطة باتت ضئيلة إن لم تكن منعدمة.
وأضافت وكالة رويترز للأنباء عن حَسني عبيدي، وهو جزائري مقيم في سويسرا ويرأس مركزا بحثيا، قوله إن "هذا حل طبيعي بعد فشل المفاوضات بشأن رحيل الرئيس، وهو حل يبتعد عن الانتقال الديمقراطي ويقترب في المقابل من خلافة محددة الإطار".

التالى سي إن إن: ترامب يتهم ميركل بالخضوع للروس

معلومات الكاتب

أضف تعليق

متداولة الان

هل تؤيد دخول مصر حرب مع تركيا في ليبيا

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار