حزن ممزوج بالصمت في تأبين هجوم نيوزيلندا الإرهابي حزن ممزوج بالصمت في تأبين هجوم نيوزيلندا الإرهابي

حزن ممزوج بالصمت في تأبين هجوم نيوزيلندا الإرهابي

 

احتشد الآلاف في صمت حزناً على ضحايا حادث نيوزيلندا أثناء قراءة أسماء القتلى في الهجوم المسلح على المسجدين بمدينة ''كرايست تشيرش'' حيث اجتمعوا في منتزه ''هاجلي'' قرب مسجد النور لأداء مراسم التأبين ورفعت فيها أدعية متمنين من الله مرور هذه المأساة التي تشهدها البلاد بسلام وتسامح.

ولم يقتصر الأمر على سكان البلدة بل أتى ممثلي حكومات مختلفة وعلى رأسهم رئيسة الوزراء النيوزيلندية ''جاسيندا أرديرن''التي حازت على تأييد عالمي لموقفها في الحادث. 
وألقت أرديرن كلمة تناولت فيها ''التحدي الذي أمامنا الآن هو جعل أفضل ما فينا واقعًا يوميًا، لأننا لسنا محصنين ضد فيروسات الكراهية والخوف وغيرها. لم نكن كذلك قط ولكن يمكننا أن نكون الأمة التي تكتشف العلاج. لذا أقول لكل واحد منا ونحن نمضي من هنا..لدينا عمل ينبغي أن نقوم به''.
وشددت على ضرورة أن ينهي العالم دورة التطرف، وإن ذلك يحتاج جهدًا على مستوى العالم''.

وجرت المراسم في ظل وجود حراسات أمنية مشددة، وأعرب شرطي بأنها من أكبر عمليات التأمين التي نفذتها الشرطة على الإطلاق.


وقام القاتل ''برينتون تارانت'' استرالي الجنسية، يبلغ من العمر 28 عامًا بتنفيذ مذبحة ”كرايست تشيرش“، وجاءت اقاويل انه يؤمن بتميز العرق الأبيض، ووجهت له تهمة القتل، ومن المفترض أن توجه له تهم عدة عندما يمثل أمام المحكمة، اليوم الجمعة.

التالى مصرع 35 شخصاً بالهند إثر حادث سير

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار