خطيب الأزهر: رحلة الإسراء والمعراج تذكير وتأكيد على عالمية رسالة الإسلام خطيب : رحلة الإسراء والمعراج تذكير وتأكيد على عالمية رسالة الإسلام

خطيب : رحلة الإسراء والمعراج تذكير وتأكيد على عالمية رسالة الإسلام

قال الدكتور سعد جاويش، أستاذ الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة ، في خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر، اليوم الجمعة، أن رحلة "الإسراء والمعراج" هي تذكير وتأكيد على عالمية رسالة الإسلام، مكانة القدس الدينية والتاريخية العظيمة لدى المسلمين.

 

 

وأوضح الخطيب أن الله تعالى أراد أن يكرم نبيه محمد (صلى الله عليه وسلم)، ويخفف عنه ألم المِحن التي تعرض لها من قومه أثناء دعوته، والشدائد التي عاشها بعد وفاة زوجته السيدة خديجة، رضي الله عنها، وعمه أبي طالب، وبعد الإيذاء الذي تعرض له أثناء رحلته إلى الطائف، فجاءت هذه الرحلة لتكون له صلى الله عليه وسلم بمثابة النصر العظيم، والمنحة الربانية، فقال تعالى "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ".


وأضاف أن هذه المعجزة الإلهية تعلمنا أيضاً أن المنح تأتي من المحن، وأن نصر الله قادم لا محالة، ما دام الإنسان يؤمن بربه ويأخذ بالأسباب، فقد ظل الرسول ماضيًا في طريقه، صابرًا في تبليغ أمر ربه.

 

التالى وزير الخارجية يستلم رسالة من عاهل المغرب لرئيس الجمهورية

أضف تعليق