أسباب انخفاض سعر الدولار المفاجئ أسباب انخفاض المفاجئ

أسباب انخفاض المفاجئ

شهد خلال الأسابيع الماضية حالة من التراجع لم يشهدها منذ عدة أشهر، مما كان له رد فعل كبير ‏من قبل الخبراء الاقتصاديين والمصارف.‏

 


وأرجع مصرفيون ومحللون أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه بالبنوك، إلى عودة تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى بقوة بداية من شهر يناير، وقال مصرفيون ومحللون إن إنهاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب بداية من هذا الشهر ودخول هذه الأموال وخروجها عبر سوق الصرف بين البنوك سمح بزيادة التدفقات الأجنبية وهو ما ساهم في وفرة الدولار.
وقال الدكتور إسلام جمال الدين شوقي، الخبير الاقتصادي، إن تصريحات طارق عامر رئيس البنك ‏المركزي كانت لها أثر بالغ في تراجع سعر صرف الدولار، بعد أن بعثت رسالة للمستثمرين الأجانب، ‏بأن سوق الصرف المصرية مرن ويسمح بتحرك العملة حسب الطلب والعرض خاصة بعد إلغاء آلية ‏الإنتربنك التي تسمح بدخول وخروج أموال عبر البنك المركزي.‏


وأوضح شوقي"أن هناك أسبابا أخرى رئيسية منها عودة الأجانب للاستثمار في أدوات الدين، حيث ارتفع ‏الطلب على أذون الخزانة المصرية، كذلك حملة مقاطعة السيارات ومقاطعة السلع المستوردة من الخارج، ‏حيث أدت إلى تقليل الضغط على طلب الدولار خلال الفترة الماضية، وبالتالي ستعطي فرصة لارتفاع ‏الجنيه مقابل الدولار.‏
ويؤكد أشرف القاضي رئيس مجلس الإدارة والعضور المنتدب للمصرف المتحد، أن هبوط أمام الجنيه أمر طبيعي في ظل النجاحات التي يحققها الاقتصاد المصري منذ فترة طويلة ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي.
وأضاف القاضي، في تصريحات له أن هناك مجموعة من الأسباب التي أدت لهذا الهبوط، أبرزها هو وفرة الدولار المعروض في السوق، وذلك بعد نجاح المسؤولين عن السياسات المالية في مصر في تحقيق المعادلة الصعبة وهي إتاحة الدولار بوفرة وبسعر متوازن مع السعر العالمي.


وأضاف شوقي أن سوق الصرف خاضع للطلب والعرض، فإذا حدث طلب كبير على الدولار مرة أخرى ‏سيعاود الارتفاع، أما إذا لم يحدث سيظل كماهو أو سينخفض، ولكن يمكن القول أنه ستحدث فترة من ‏التذبذب خلال الفترة القادمة والعبرة بزيادة الإنتاج والحفاظ على الميزان التجاري عن طريق زيادة ‏الصادرات وتقليل الواردات .
وتوقعت رضوى السويفي استمرار سعر الدولار في الانخفاض أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة وحتى منتصف فبراير، في حال استمرار زيادة تدفقات استثمارات الأجانب في أذون الخزانة، تزامنا مع موسم إجازة رأس السنة الصينية في فبراير والتي تهدأ خلالها عمليات الاستيراد.
وقالت رضوى: "قد نرى استمرارا في الاتجاه نحو انخفاض الدولار مع استمرار زيادة تدفقات استثمارات الأجانب، وهو ما يزيد المعروض من العملات الأجنبية، إلى جانب احتمالية هدوء الطلب على الاستيراد تزامنا مع موسم الإجازات في ".

 

التالى تعرف على أسعار الدولار في بداية تعاملات اليوم الخميس 1-8-2019

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار