أخبار عاجلة

''عروس داعش'' نادمة على فعلها ''عروس '' نادمة على فعلها

''عروس '' نادمة على فعلها

 

أعلنت سيدة داعشية بريطانية الجنسية تدعى ''شاميما بيغوم'' عن تعرضها لغسيل مخ قبل التحاقها بداعش في وتعلن ندمها على ما ارتكبت من أخطاء. 

وأجرت صحيفة التايمز البريطانية حوار معها، فقالت: "منذ أن غادرت بلدة الباغوز، شعرت بالأسف بسبب كل ما فعلته، واتمنى العودة إلى بريطانيا للحصول على فرصة ثانية لبدء حياتي من جديد".
وأضافت: "لقد تم غسل دماغي..لم أكن أعرف..جئت إلى هنا مصدقة ما قيل لي..لم أطلع على ما يكفي من الحقائق".

وأعربت عن خوفها وقلقها تجاه حياتها وحياة رضيعها الذي ولد في مخيم اللاجئين الخاضع لقوات سوريا الديمقراطية. 

''بيغوم'' لم تتطرق إلى حريتها في كنف ، فأخذت تقارن حياتها بعد أن انتقلت إلى المخيم بدأت تفكر وأعادت تقييم الأمور، وتتمني أن تعفو عنها بلدها وتستقبلها مرة آخرى ويذكر أن لندن سحبت الجنسية البريطانية منها. 

التحقت ''شاميما بيغوم'' بتنظيم داعش في 2015، وكانت تبلغ من العمر 19 عام وأخطرت أهلها أنها في رحلة مدرسية ولكن في حقيقة الأمر ذهبت إلى ومنها إلى سوريا لتنضم إلى صفوف داعش. 

لقبت ''بيغوم'' بعروس داعش لكثرة زواجها خلال السنوات التي انضمت فيها إلى داعش، والآن تقيم في مخيمات للنازحين من الباغوز آخر معاقل داعش التي داهمته قوات سوريا الديمقراطية، ومعها الكثير من نساء داعش بجنسيات مختلفة. 

التالى مصر تتابع التطورات الميدانية في ليبيا

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار