بطل الجمهورية هزم التوحد بالرياضة بطل الجمهورية هزم التوحد بالرياضة

بطل الجمهورية هزم التوحد بالرياضة

عانى صغيرًا من نقص في الأكسجين أثناء الولادة، فحدث له بؤرة صرعية في المخ، ولكنه أصبح بطلًا، يعشق الرياضة لا يمكن أن تستمر الحياة بدونها.

 

محمد، بطل الجمهورية في ألعاب القوى، حصل على العديد من الميداليات في بطولات الجمهورية والتميز، فكان يجري لمسافات بعيدة.

ذكرت والدته، إنها بدأت رحلة علاجها له منذ الشهر الثالث، فكان نموه طبيعيًا، إلى أن لاحظت في عمر سنتين أنه مختلف عن باقي الأطفال، حيث كانت لديه صعوبة في اللغة واستجابته للأشياء غير عادية، ويعاني من الصراخ المستمر، فكانت والدته ليست على دراية كاملة لما يحدث له، فذهبت به إلى أخصائيين تخاطب ومهارات، إلى أن اكتشفت أنه مصاب بالتوحد.

التحق مدرسة الدمج، ولم يكمل بها بسبب موقف تعرض له في المدرسة من إحدى المدرسات، فرفض الذهاب، واتجه لمدرسة تربية فكرية لتعليمه المهارات الحياتية.

"أكتر حاجة فرقت معانا هي الرياضة"، هكذا عبرت والدة محمد عن امتنانها للرياضة التي بدلت حاله، فخرج من مجتمع البيت والأسرة، وأصبح لديه أصحاب، وأصبح النادي بالنسبه له شئ ضروريًا، ويسأل عنه كل يوم، بالإضافة إلى حبه الشديد لمدربه.

كما عبر محمد عن أمنيته "أنا بطل.. أنا هسافر"، فيتمنى أن يكون بطلًا عالميًا، ويسافر خارج ، واتخذ من لاعب الكرة المصري محمد صلاح مثلًا أعلى.

التالى 117 ألف طالب سجلوا في تنسيق المرحلة الثانية

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار