المجلس القومي للحقوق الانسان ينعي الدكتور كمال أبو المجد المجلس القومي للحقوق الانسان ينعي الدكتور كمال أبو المجد

المجلس القومي للحقوق الانسان ينعي الدكتور كمال أبو المجد

قال محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان، "إنه برحيل الدكتور أحمد كمال أبو المجد، فقد الوطن أحد القامات الفكرية والحقوقية، والذي أثرى بفكره ومؤلفاته المجتمع وساهم بجهد بارز في تأسيس المجلس القومي لحقوق الإنسان".

 

ونعى المجلس ببالغ الحزن والأسى نائب رئيس المجلس الأسبق المفكر والفقيه الدستوري الدكتور أحمد كمال أبو المجد الذي وافته المنية مساء أمس الأربعاء.

وتقدم المجلس القومي لحقوق الإنسان بخالص العزاء لأسرته وتلاميذه، مؤكداً على دوره الكبير بالمجلس الحافل بالجهد والعمل والتفاني في تعزيز مسيرة حقوق الإنسان.

وهذا وتشيع جنازة أبو المجد، من مسجد حسن الشربتلي في القاهرة الجديدة بعد صلاة عصر اليوم.

ويعد أبو المجد واحداً من القامات المرموقة في مجال الفقه الدستوري، وتولى في شبابه منصب الأمين العام لمنظمة في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر، كما انتدب للعمل مستشارا ثقافيا لمصر في واشنطن، وله العديد من المؤلفات في مجالات عدة منها تجديد الفكر الإسلامي.

وعمل أبو المجد لسنوات طويلة للعمل في وزارة الثقافة في الكويت، وتولى منصب نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان منذ إنشائه في عام 2004 وحتى عام 2012.

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار