الثورة التنوسية كانت بمثابة الشرارة لإشتعال إحتجاجات الجزائر الثورة التنوسية كانت بمثابة الشرارة لإشتعال إحتجاجات

الثورة التنوسية كانت بمثابة الشرارة لإشتعال إحتجاجات

شهدت عدة دول عربية خلال السنوات الماضية احتجاجات شعبية وثورات طالبت بإصلاحات ديمقراطية وتغيير أنظمة سياسية،  وكانت الثورة التنوسية بمثابة الشرارة التى أوقدتها.  وامتدت هذة الحركات من إلي ومصر وسوريا واليمن وصولا إلي التي تشهد الأن حركة الإحتجاج.

 

 


فتشهد الجزائر إحتجاجات دعمها الجيش وأدت إلى إستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
وكانت الشرارة التنوسية فى 17 ديسمبر 2010، خلال حرق بائع متجول نفسة بسبب اليأس والفقر ومضايقات الشرطة،  مطلقا انتفاضة شعبية توجت فى 14 يناير 2011  بسقوط نظام زين العابدين بن علي الذى حكم البلاد بقبضة من حديد طيلة 23 عاما.
أما فى فبدأت فى 25 يناير 2011 احتجاجات  حاشدة ضد حسني مبارك الذى كان يرأس البلاد لأكثر من 30 عام،  وبعد 18 يوما من ثورة شعبية قتل فيها تقريبا نحو  850 شخصا،  وسلم مبارك السلطة فى فبراير إلى الجيش.

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار