شرطة موريتانيا تغلق جمعيات إسلامية شرطة موريتانيا تغلق جمعيات إسلامية

شرطة موريتانيا تغلق جمعيات إسلامية

أغلقت شرطة موريتانيا أمس الأربعاء جمعيتين خيريتين وذلك بدون ذكر أسباب لهذا القرار الذي سبقه إغلاق عدد من الجمعيات المماثلة والمدارس المحسوبة على التيار الإسلامي.

 

وحسب وسائل إعلام موريتانيا فإن الجمعية كانت تستعد لإطلاق الدورة السادسة من "موسم الأخوة" يوم الخميس عندما وصل أفراد من الشرطة إلى مقرها بحي "سوكوجيم بي أس" وسط العاصمة نواكشوط وطلبوا إخلاءه قبل إغلاقه.

 

وألغت وزارة الداخلية فعاليات "موسم الأخوة" الذي كان سيتم عقد فعالياته بقصر المؤتمرات في نواكشوط.

 

وذكرت الجمعية عبر صفحتها على الفيسبوك بعد قرار إغلاقها إنها منذ أن تأسسيها عام 2006 هدفها "نشر ثقافة الأخوة والتعايش بين مختلف مكونات المجتمع والحد من انتشار الكراهية والعنصرية والتعصب بكل أشكاله".

 

كما أغلقت قوات تابعة لوزارة الداخلية "جمعية الإصلاح الثقافية" بنواكشوط ومنعت الدخول إليها بعد عصر الأربعاء ومن المبهم ما إذا كانت السلطات قد سحبت الترخيص من الجمعيتين نهائيا، أم أن الإجراءات اقتصرت على إغلاقهما فقط.

 

وكانت الداخلية الموريتانية قد أغلقت قبل أقل من شهرين جمعية "الخير" إضافة لفرع "الندوة العالمية للشباب الإسلامي المحسوبتين على تيار الإخوان المسلمين.

 

كما أغلقت قبل عدة أشهر مركز "تكوين العلماء" وجامعة "عبد الله بن ياسين"، اللذين يرأسهما الشيخ محمد الحسن ولد الددو المحسوب على تيار الإخوان أيضا.

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار