دراسة تؤكد إمكانية نقل القلب والرئتين من مرضي فيرس سي بعد تعافيهم دراسة تؤكد إمكانية نقل القلب والرئتين من مرضي فيرس سي بعد تعافيهم

دراسة تؤكد إمكانية نقل القلب والرئتين من مرضي فيرس سي بعد تعافيهم

كشفت دراسة حديثة عن إمكانية نقل القلب أو الرئتين من مرضي فيرس سي بعد تماثلهم للشفاء، ووفقاً لما قدمته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يفيد فريق تجربة"DONATE HCV"  أنه يمكن نقل الرئة والقلب من الأشخاص الذين سبقت إصابتهم بالتهاب الكبد الوبائي وتم علاجهم منه بدورة استباقية وقصيرة من الأدوية المضادة للفيروسات بأمان.

وأضاف الباحثون أن الأدوية المضادة للفيروسات ذات التأثير المباشر أحدثت ثورة في مجال علاج الالتهاب الكبدى الوبائى (C) وأوجدت أيضًا فرصة لزرع الأعضاء من متبرعين كانوا مصابين بالالتهاب الكبدى الوبائي سى.

وفى البحث الذى نشر فى مجلة "نيوإنجلند" الطبية قال فريق من خبراء الأمراض المعدية والأطباء والجراحين فى مستشفى بريجهام الأمريكية إن العلاج المضاد للفيروسات الذي تبلغ مدته أربعة أسابيع يمنع إثبات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي "سى" في جميع المرضى، وبذلك يتم توسيع مجموعة الأعضاء المؤهلة للزرع أو التبرع مثل القلب والرئة.

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار