صفارات الإنذار تدوي في إسرائيل احتفالا بيوم الذكرى صفارات الإنذار تدوي في إسرائيل احتفالا بيوم الذكرى

صفارات الإنذار تدوي في إسرائيل احتفالا بيوم الذكرى

دوت صفارات الإنذار في جميع أنحاء إسرائيل لمدة دقيقة مساء الثلاثاء معلنة بذلك انطلاق فعاليات يوم الذكرى الذي يأتي هذا العام في خضم توترات متصاعدة في أعقاب جولة العنف الأخيرة، التي أطلقت خلالها مئات الصواريخ على البلدات الإسرائيلية قابلتها غارات جوية إسرائيلية على أهداف تابعة للفصائل الفلسطينية في غزة. 

 

 


  وسيكون يوم الذكرى هو الأول الذي تحييه  إسرائيل منذ استعادتها لرفات "زخاريا باومل"، الذي فُقدت آثاره منذ معركة  وقعت في لبنان في  عام 1982 افتُرض أنه قُتل خلالها. 
وتوقفت حركة المرور في كل الشوارع والطرقات على وقع صفّارات الإنذار التي دوّت لمدة دقيقة واحدة في حين نكّس العلم الإسرائيلي في سائر أنحاء الدولة العبرية.
كما شارك في الاحتفال التقليدي في القدس المحتلة أمام حائط المبكى، أكثر الأماكن قدسية لدى اليهود، كلّ من الرئيس رؤوفين ريفلين ورئيس الأركان أفيف كوتشافي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي وجه كلمة قال فيها : "لسنا متعطشين للحرب، لكن اعلموا أنّنا مستعدون للتضحية لضمان مصيرنا".
وتقول إسرائيل التي تأسسّت في العام 1948 إنّ 23 ألفاً و741 عسكرياً من أفراد قوّاتها المسلّحة على اختلاف أنواعها قتلوا أثناء الخدمة منذ 1860، العام الذي أنشأ فيه يهود من أبناء البلدة القديمة في القدس لأول مرة أحياء جديدة خارج أسوار المدينة المقدّسة، وزاد عدد هؤلاء القتلى 96 عسكرياً منذ أحيت إسرائيل هذه الذكرى العام الماضي.
ومن المقرّر أن تدوّي صفّارات الإنذار مجدّداً صباح اليوم  الأربعاء في تمام الحادية عشر  مؤذنة بانطلاق سلسلة من المراسم التذكارية في المقابر العسكرية الإسرائيلية.

السابق استقبال ترامب الأميرة ريما في البيت الأبيض أمس
التالى الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء: 13 مليون لاجئ فلسطيني حول العالم

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار