منى القادري: نادي أفريقيا والتنمية حلقة تواصل بين الشركات لتسهيل التمويل منى القادري: نادي أفريقيا والتنمية حلقة تواصل بين الشركات لتسهيل التمويل

منى القادري: نادي أفريقيا والتنمية حلقة تواصل بين الشركات لتسهيل التمويل

صرحت  منى القادري  مديرة نادي أفريقيا والتنمية في مجموعة التجاري وفا بنك في حوار مع مصراوي عن أهم أهداف نادي أفريقيا والتنمية في والدول الأفريقية.

 

 

وأكدت أن النادي يوفر إمكانية الوصول إلى التدريبات والخدمات المعلوماتية ومشورة الخبراء لمساعدة رواد الأعمال على تنفيذ مشروعاتهم.

وأطلق التجاري وفا بنك إيجيبت، يوم الأحد الماضي، نادي أفريقيا والتنمية في مصر، لأول مرة، لدعم الشركات والمستثمرين المصريين لدخول السوق الأفريقي، وزيادة التبادل التجاري بين مصر ودول شرق وغرب أفريقيا.

وأنشأت مجموعة التجاري وفا بنك نادي أفريقيا والتنمية في عام 2015، بهدف توسيع ودعم مساعي المجموعة في تعزيز التعاون الإقليمي والتعاون الجنوبي جنوبي.

ويتواجد النادي في 10 دول أفريقية في مصر وساحل العاج والسنغال ومالي وموريتانيا وتونس والكاميرون والجابون والكونجو والمغرب. كما يمتلك النادي تواجد في 7 دول أوربية مقرها في باريس.

* من أين جاءت فكرة إنشاء نادي التنمية وأفريقيا؟

عندما بدأت النسخة الأولى من منتدى أفريقيا في عام 2010، وأدركنا أن البلدان في أفريقيا عندها احتياج ورغبة للتنمية من خلال تواجد الأعمال التجارية بينهم.


* كم عدد أعضاء النادي؟

وصل عدد الأعضاء إلى 3 آلاف عضو على مستوى 14 دولة.

* هل يوجد شروط معينة لانضمام رجال الأعمال بالنادي؟

بالتأكيد، فعلى رجال الأعمال الدخول على موقع النادي وتقديم طلب الانضمام بالشروط المطلوبة التي يجب أن تتماشى مع معايير النادي وأن يكون الشخص موثوق فيه وبياناته موثوق بها، فإن البنك يعمل بقاعدة بيانات موثوق بها سواء مع القطاع الخاص أو القطاع العام، لدينا أيضا خدمة تسمى بـ "التجاري Trade " تقدم للأعضاء بيانات عن 180 دولة.

* هل يقوم البنك بتمويل مشروعات البنية التحتية؟

نحن لا نقوم بتمويل المشروعات.. نحن حلقة تواصل بين الشركات وبعضها لتسهيل التمويل ولكن ليس للتمويل.

* ما هي المشاكل أو المعوقات التي تواجهكم وتحتاجون من الحكومة المصرية أن تقوم بحلها؟

بدأت الحركة الفعالة في المنتدى الأفريقي والنادي منذ 10 سنوات، ويعتمد كليا على زيادة المعرفة، ويعد الدور الرئيسي لمنتدى أفريقيا ولنادي أفريقيا والتنمية أن يكونا الممثلين للقطاع الخاص الأفريقي، وهنا ندرك تواجد تحديات في التواصل والتنظيم ونقل المعلومات، فالتواصل دائما يعد هو التحدي بين الدول في الحياة الواقعية. ومن هنا نوضح للحكومات المشكلة ونجد لهم الحلول من خلال الشركات الخاصة التي تعمل على تحفيز التعاون وجعله أسهل وأسرع، حيث نقوم بعد كل نسخة من المنتدى بإصدار مستندات بتوصيات شركات القطاع الخاص ومنحها للحكومات لتسهيل التحديات التي تواجه هذه الشركات.

دورنا هو أن نكون ممثلين للقطاع الخاص وأن نكون حلقة الربط بين الشركات والحكومة والقارة الأفريقية، بالإضافة إلى دورنا في زيادة الوعي حول الفرص الضخمة الناتجة عن اتفاقيات التجارة في أفريقيا.


* هل يوجد برامج معينة ستخصص لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة؟

إن النادي متواجد للشركات الصغيرة والكبيرة، ليس لدينا برنامج مخصص بل نحن نسمح بتواجد كل الشركات معنا.

* هل لدى النادي أهداف تشبه أهداف مجلس الأعمال المصري المغربي؟

لا، لأن النادي يعتبر مؤسسة خاصة وليس لديه منظور وطني بل لديه أهداف مختلفة، فهذا النادي يعمل على المجتمعات التابعة للمجموعة، نجمع كل العملاء من مختلف الدول لتجتمع وتعمل سويا، فاستطعنا في النسخة السابقة أن نوفر 5 آلاف اجتماع للعملاء.

* هل يسمح النادي بتواجد رواد الأعمال أم أنه يقتصر على البنوك فقط؟

بالطبع إن النادي يسمح لانضمام العملاء وغير العملاء، فإن الشركات المصرية مهتمة جدًا، حيث حققنا في النسخة السابقة 600 مقابلة، فنحن نعمل بمثابة حلقة وصل نستطيع من خلالها تعزيز الأعمال بين الدول الأفريقية المختلفة، وتوفير فرص استثمارية بينهم. فعلى سبيل المثل لو أنت مستثمر في ودائما تستورد من بلد معينة وأدركت أنك من الممكن أن تستورد من بلد أخرى أرخص 5 أضعاف، هذا ما يوفره النادي من حلقة تواصل.

* هل لديكم اتفاقيات مع بنك التنمية الأفريقي؟

بالتأكيد، نحن لدينا العديد من الاتفاقيات معهم، حيث أبرمنا أحدث اتفاقياتنا في مارس الماضي، والتي كانت مخصصة لسيدات الأعمال، فنحن لدينا برنامج في أفريقيا مخصص لسيدات الأعمال الأفريقيات، خاصة وأن فكرة البرنامج هي إمداد سيدات الأعمال الأفريقيات بموارد النادي ودعمهن في تمويل مشاريعهن.

 

التالى أسعار الخضروات والفاكهة في سوق الجملة اليوم الإثنين

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار