استغاثه حرفيين الاسماعيليه بعد قرار المحافظ بنقل الورش اخر الشهر لاستثمار استغاثه حرفيين الاسماعيليه بعد قرار المحافظ بنقل الورش اخر الشهر لاستثمار

استغاثه حرفيين الاسماعيليه بعد قرار المحافظ بنقل الورش اخر الشهر لاستثمار

استغاث أصحاب طائفة الحرف الورش داخل مدينة الإسماعيلية وذلك عقب قرار اللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية بنقل الورش من داخل الأحياء الثلاثة الى مجمع الورش الحرفية بمدينة المستقبل داخل نطاق المنطقة الحرة العامة الاستثمارية نهاية الشهر المقبل وألزمهم بشراء المتر أكثر من 4 ألاف جنية ومقدم حجز اكثر من 25 % من قيمة المبلغ .

 

 

وكان المندس "اسامة عبد العزيز" مدير عام التخطيط العمرانى بالمحافظة ، قد اعلن انه سيتم نقل جميع الورش الحرفية المقلقة للراحة من داخل التجمعات السكنية بالأحياء الثلاثة ،الى مجمع الورش الجديد بمدين المستقبل على ان يتم نقل المرحلة الاولى فى نهاية شهر يونية 2019 وباقى الورش شهر نوفمبر 2019 .. دعت جمعية الحرفيين بالإسماعيلية برئاسة " سمير الجزار" الى إجتماع طارئ مساء أمس لبحث قرار نقل الورش الى مدينة المستقبل بحضور" احمد الخولى " أمين الصندوق وعضو مجلس الإدارة ، واعضاء الجمعية العمومية وناقش أعضاء الجمعية خلال الأجتماع ابعاد القرار ومدى الضرر الواقع على أصحاب الورش والحرفيين من تنفيذه .. وأكد "سمير الجزار" رئيس جمعية الحرفيين ،على اننا لا نعترض على قرار نقل الورش ولا نقف ضد التطور الحضارى لمصرنا الحبية ولاكننا نعترض على تعامل الأجهزة التنفيذية مع الحرفيين فيجب ان يكون التعامل بصورة حضارية ترقى بمستوى الدول المتقدمة التي تعتبر الحرفيين وأصحاب الورش والصناعات الصغيرة في المقام الأول داعمين أساسيين للإرتقاء بالإقتصاد و تطوير الصناعات مشيرا الى انه تم أنشاء مجمع الورش دون وضع فى الأعتبار احتياجات الورش أو المساحات المطلوبة أو التشاور مع الحرفيين فى التنفيذ بالشكل المناسب .. وأضاف رئيس الجمعية انه كان لابد ان يوضع فى الأعتبار مراعاة الظروف الاقتصادية التي تمربها البلاد و الحرفيين في القلب من تلك الظروف الإقتصادية التي تكاد تكون تعصف باستمرارية تلك المشاريع الصغيرة لحرفيين الإسماعيلية مؤكدا على انه لا يستطيع الحرفيين دفع تلك المبالغ الكبيرة لمقدمات الحجز لتلك الوحدات ولا السداد خلال سنة واحدة فقط ( فنحن لسنا من الإقطاعبن ولا أصحاب رؤس أموال ضخمة تكفي لهذا الشكل .. وتابع "أحمد الخولى" عضو مجلس إدارة الجمعية ان يشمل القرار نقل جميع الورش بنطاق اوسع ليشمل كل أحياء مدينة الإسماعيلية بضواحيها وذلك حتى لا يُسمح عشوائيات جديدة مشيرا الى عدم تفريغ الأحياء الثلاثة داخل المدينة من الورش وأصحاب الحرف ونتركالمناطق المتاخمة للحيز العمراني مثل ( منطقة الكيلو ٢ -نفيشة -التعاون -أبو عطوة .......وغيرها )من الأماكن التي سوف تقوض من عمل الورش التي سيتم نقلها للمنطقة الصناعية التى تبعد عن المدينة اكثر من 20 ك م .. واشار "الخولى" الى أن مثل هذا القرار قد يؤدى الى غلق كثير من الورش الصغيرة وتسريح اعداد كبيرة من العمالة بسبب عدم قدرة اصحاب الورش على دفع مقدم حجز الورش الجديدة وحتى من يستطيع ان يدفع المقدم لايستطيع ان يسدد خلال عام نهايك عن عدم قدرة بعض الورش على نقل معدتها خلال شهر مثل ورش الخراطة التى تحتوى على ماكينات ضخمة والتى تجد عصوبة كبيرة فى عملية النقل والتركيب وكذلك افران الدوكو الكبيرة والتى تتكلف كثيرا خلال نقلها .. وطالب "عبده حليقة " صاحب ورشة دوكو سيارات ان يراعى القرار استثناء الورش الصغيرة بالشوارع الجانبية ، والتى لاتعوق حركة مرور السيارات ولا تحدث اى ضوضاء ،أو اى تأثير سلبى على البيئة ولا تؤثر سلبا على المظهر الحضارى ، ولا يوجد منها اى شكوى مؤكدا على مراعاة أن الورش وحرفيها من الارزقية والذى ينتظر قوت يومه ومثل هذا القرار قد يغلق "بيوت ناس كتير" مضيفا ان ورشة دوكو السيارات تحتاج الى مساحة كبيرة أكثر تتخطى 300 م لكي يتم نقل فرن وكابينة الرش داخلها بمعنى انه ورشة الدكو بالمنطقة الجديدة يتخطى ثمنها المليون جنية .. واضاف "عماد راجى " صاحب ورشة نجارة ميكانيكية نحن لا نرفض أي قرارات للدولة من شأنها أن نحيا داخل أحياء سكنية نظيفة بدون تلوث بيئي ولا تلوث ضوضائي ،و أن يتربى أبنائنا وأجيالنا القادمة في بيئة صحية ونظيفة ترقى بمجتمعنا ولاكن لابد وان نراعى مدى تأثير هذا القرار على طائفة لا تقل أهمية عن اى طائفة خدمية مهمة ومؤثرة داخل المجتمع ويمكن هذا القرار ان يؤثر سلبا على على دفع عجلة الإنتاج بغلق الكثير منها ومشيرا دعم القيادة السياسية وسيادة رئيس الجمهورية للمشاريع الصغيرة وأصحاب المهن والحرف ، ومؤكدا على حرص سيادته علىدعمه الحرف والمهن والمشاريع الصغيرة التي يمكن أن تكون لها تأثبر فعلياً وفاعلاً في دفع عجلة التنمية و دعم الإقتصاد المصري ككل .. وأشار " عمرو الإبراشي"صاحب كابينة دوكو سيارات الي انه توجه لإدارة الحسابات بمبنى المحافظة للتعاقد على مساحة ٢٢٠م بالمنطقة الصناعية الجديد لنقل كابينة دهان السيارات هناك فطلبوا منه دفع مبلغ ٧٠٠٠٠ جنيه دفعة أولى على أن يسدد باقي المبلغ خلال سنة مما أصابه بحالة من الإحباط حيث أنه لا يملك مبلغ التقدمة ولا السداد كما أنه مطالب بمصاريف فك الكابينة ونقلها وتركيبها مرة أخرى و التعاقد على عداد كهرباء جديد و دفع عمالة ونقل وفك وتركيب مما زاد حالة الإحباط لديه والشعور بالضياع لمكان عمله وكسب رزقه وغلق مصدر أرزاق من يعملون معه .. ونشير إلى أن تلك الحالة ليست الوحيدة التي تعاني من تلك المشكلات بل سيواجه تلك المشكلة كل ورشة من ورش الخراطة والحدادة والألوميتال والنجارة الميكانيكية وغيرها من الورش الحرفية المراد نقلها للمنطقة الحرفية الجديدة بالإسماعيلية .. .

التالى محافظ القاهرة: الانتهاء من إزالة منطقة عين الحياة بالكامل

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار