الهجرة غير الشرعية .. بين اليأس والأمل في حياة أفضل الهجرة غير الشرعية .. بين اليأس والأمل في حياة أفضل

الهجرة غير الشرعية .. بين اليأس والأمل في حياة أفضل

في وطنهم مدرجين علي لائحة المفقودين لا يعلم آبائهم إن كانوا قد ماتوا أو ما زالوا أحياء، الألم في صدور آبائهم أشد منه في  حالة كونهم أمواتاً، هذه حال كل ضحايا الهجرة غير الشرعية حول العالم.

كما تمتلئ المقابر في المدن الساحلية في جنوب أفريقيا وتونس واليونان وإيطاليا وغيرها برفات مجهولين لا يُعلم هويتهم، وأيضاً هناك ضحايا لم يتم اكتشاف جثثهم بعد، كما أن هناك بعض العائلات لم تبلغ عن فقداهم بسبب مغادرتهم غير القانونية، بالإضافة إلي أن بعضهم غادر بدون تحديد وجهتهم.

 

 

على الرغم من ذلك فهناك الكثير من الأشخاص يلجئون إلي الهجرة غير الشرعية، بل وقد تدفعهم عائلاتهم لذلك متجاهلين خطورتها، وذلك لعدة أسباب وهي:

  • التباين في المستوي الاقتصادي بين الدول الطاردة والدول الجاذبة من أهم العوامل التي تدفع الكثير إلي المخاطرة بأرواحهم في سبيل تحسين الدخل.

تدني الأوضاع الاقتصادية والتي تتمثل في قلة فرص العمل وانخفاض الأجور وتدني مستوي المعيشة داخل الدول المصدرة للمهاجرين، وهذا يتسبب في بحث عن فرص العمل في البلدان الأخرى عن طريق اللجوء للهجرة غير الشرعية.

  • تراجع الأوضاع السياسية في عدد من البلدان وانعدام استقرارها ساعد علي ظهور الهجرة غير الشرعية بين أفرادها.
  • الاضطهاد الديني دفع العديد إلي البحث عن بيئة آمنة لنشر أفكارهم ومعتقداتهم الدينية.
  • ضعف الروابط الاجتماعية من أسباب الهجرة غير الشرعية، كما قد يهاجر بعض الأشخاص بسبب وجود أقربائهم في تلك البلاد.

 

تاريخ الهجرة غير الشرعية:

ظاهرة الهجرة  ليست ظاهرة حديثة، بل هي ظاهرة بدأت منذ الستينات في القرن الماضي، ولم تكن تُشكل جريمة في الدول الأوروبية في بداية الثلاثينات إلى أواخر الستينات؛ لحاجة هذه الدول للأيدي العاملة، ومع أوائل السبعينيات، شعرت الدول الأوروبية بالاكتفاء من الأيدي العاملة، مما جعلها تتخذ إجراءات قانونية تهدف إلي الحد من الهجرة غير الشرعية.

وتشكل العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي مرحلة مهمة بالنسبة للهجرة عبر البحر المتوسط، ويمكن تقسيمه إلي ثلاث مراحل وهي:.

المرحلة الأولي (قبل 1985):

في هذه المرحلة كانت الدول العربية لا تزال بحاجة إلي العمال القادمين من الجنوب، وبدأ في هذه المرحلة المهاجر يطالب بحقوقه وحق دخول أبنائه المدارس الحكومية.

المرحلة الثانية(1985-1995):

في هذه المرحلة ظهرت التناقضات المرتبطة بالمهاجرين الشرعيين ومزاحمتهم أبناء البلد الأصليين، وقد تزامن مع إغلاق مناجم الفحم في فرنسا وبلجيكا والتي كانت  تضم أعداد كبيرة من المهاجرين، وفي المقابل تزايدت الرغبة في الهجرة في الجنوب تجاه الشمال مما أدى إلى إغلاق الحدود.

وفي 19 يونيو 1995 ومع تنفيذ اتفاقية "شنغن" (تأشيرة موحدة أصدرتها الدول الموقعة علي الاتفاقية وهي فرنسا وألمانيا ولكسمبورغ وهولندا) والتي بموجبها يسمح بحرية التنقل في أوروبا، ولكن بعد دخول اسبانيا والبرتغال تغيرت الأوضاع، وخاصةً بعد لجوء مدريد لفرض اجراءات احترازية أمام عملية الهجرة بهدف منح مواطنيها المزيد من الاندماج في الاتحاد الاوروبي.

المرحلة الثالثة ( من 1995 إلي الآن)

وضعت الدول الأوروبية في هذه المرحلة سياسة أمنية من خلال القانون الجديد للهجرة، والذي يتبنى إجراءات رادعة بخصوص التجمع العائلي، وظهرت الهجرة غير الشرعية كردة فعل لذلك حيث لجأ المهاجرين للهجرة بشكل غير قانوني.

وعلي الرغم من أن موضوع الهجرة الشرعية يهم جميع الدول الواقعة علي البحر المتوسط، إلا أن واسبانيا من أكثر الدول المعنية بهذا الأمر حيث يشكل المغاربة  النسبة الأكبر من المهاجرين غير الشرعيين.

 

تعاني أيضاً من ظاهرة الهجرة غير الشرعية، ولكن من خلال طريقين: طريق بري إلى الدول المحيطة وخاصةً ، رغم تحذيرات وزارة الخارجية.

والطريق الثاني عبر البحر المتوسط إلي الدول الأوروبية مثل إيطاليا واليونان، والتي تنطلق من السواحل الشمالية وبالتحديد مدينة الإسكندرية، والتي تؤدي في الغالب إلى غرق قوارب الهجرة، والعديد من القتلى والمفقودين، كما أن النسبة الأكبر من المهاجرين غير الشرعيين في مصر تأتي من المحافظات الفقيرة.

 

بدأت بعض الدول باتخاذ إجراءات للتصدي لهذه الظاهرة التي تشكل خطراً علي الدول الطاردة والمستقبلة للمهاجرين ومنها:

  • سن القوانين التي تمنع مغادرة أي شخص لبلاده أو دخول أي دولة بشكل غير قانوني، وفرض عقوبات علي المهاجرين.
  • المعاهدات والمواثيق الدولية والإقليمية وتكاتف الدول مع بعضها لردع هذه الظاهرة

 

                               

التالى الكتلة البيضاء تدعم ترامب وتعوق عزله

أضف تعليق

أحدث الاخبار

تضامن الشرقية: صرف مساعدة لأسرة الطفلة ضحية الصعق الكهربائي

تضامن الشرقية: صرف مساعدة لأسرة الطفلة ضحية الصعق الكهربائي

عاجل..  بأمر ملكي إعفاء وزير الخارجية السعودي من منصبه

عاجل.. بأمر ملكي إعفاء وزير الخارجية السعودي من منصبه

ضبط شبكة إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني بألبانية

ضبط شبكة إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني بألبانية

لهذه الأسباب نزع الألقاب الملكية عن زوجة الملك تايلاند "فاجيرالونجكورن"

لهذه الأسباب نزع الألقاب الملكية عن زوجة الملك تايلاند "فاجيرالونجكورن"

بالصور..  تركي آل الشيخ يتفقد فعاليات موسم الرياض الترفيهي

بالصور.. تركي آل الشيخ يتفقد فعاليات موسم الرياض الترفيهي

النائب العام: إخلاء سبيل الأطفال والطلاب والنساء والشيوخ المتهمين بمظاهرات 20 سبتمبر

النائب العام: إخلاء سبيل الأطفال والطلاب والنساء والشيوخ المتهمين بمظاهرات 20 سبتمبر

" ميتشو يعلن قائمة الزمالك لمواجهة جينيراسيون... استبعاد شيكابالا"

" ميتشو يعلن قائمة الزمالك لمواجهة جينيراسيون... استبعاد شيكابالا"

أورى جودة تعلق على سيول القاهرة

أورى جودة تعلق على سيول القاهرة

عفوية "جايدن" ابن ميريام فارس أشعلت الأجواء على"ستوري انستجرام"

عفوية "جايدن" ابن ميريام فارس أشعلت الأجواء على"ستوري انستجرام"

"حليمة بولند" تكشف هوية عريسها بعد انتشار لقطات من زفافهما

"حليمة بولند" تكشف هوية عريسها بعد انتشار لقطات من زفافهما

The Orca Group

سعر الدولار