تجارة غير مشروعة للآثار المصرية بالعاصمة البريطانية تجارة غير مشروعة للآثار المصرية بالعاصمة البريطانية

تجارة غير مشروعة للآثار المصرية بالعاصمة البريطانية

صرح ''طارق عادل'' السفير المصري لدى السلطات البريطانية عن حزنه لعدم استجابة بريطانيا بطلب وقف بيع الآثار المصرية بالمزادات المقامة بمدينة لندن عاصمة بريطانيا، ويضم المزاد قطعة أثرية خالدة عبارة عن رأس الملك توت عنخ آمون. 
 
وأضاف السفير المصري أن إقامة المزاد وعدم تأجيله رغم لفت انتباه لعدم تداولها بالإضافة إلى عدد من القطع الأثرية المصرية في صالة العرض جاء رغم الملاحظات القانونية، ولفتت السفارة المصرية انتباه السلطات البريطانية عن صالة كريستيز للمزادات. 
 
وعبر عادل عن أسف السفارة لخوض الصالة للمزاد وإقامة آخر اليوم الخميس ويضم عدد من القطع الأثرية المصرية، وأكد أن السفارة طالبت بإتاحة متسع من الوقت للتأكد من شرعية تداول القطع المعروضة وصحة وثائقها وإثباتات خروجها الشرعي من مصر. 

وشددت السفارة المصرية جهودها لمتابعة التنسيق مع وزارة الآثار المصرية لوضع حد لهذا الاتجار الغير مرغوب فيه واعتبرته غير مشروع للتفريط في الإرث الفرعوني المصري. 

وأعلنت وزارتا الخارجية والآثار المصرية في بيان أن المزاد أقيم رغماً عن موافقة السفارة المصرية في بريطانيا ويتعارض هذا الأمر مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة، حيث أن صالة المزادات لم تقدم للجانب المصري حتى تاريخه المستندات الخاصة بالقطع الأثرية".

السابق حادث عنصرى بإسرائيل بشأن مقتل شاب من أصول أثيوبية
التالى مصرع 35 شخصاً بالهند إثر حادث سير

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار