تشييع جثامين البحارة الروس وسط إجراءات أمنية مشددة تشييع جثامين البحارة الروس وسط إجراءات أمنية مشددة

تشييع جثامين البحارة الروس وسط إجراءات أمنية مشددة

ودعت مدينة سان بطرسبورغ عاصمة الشمالية ومدينة القياصرة اليوم (السبت) وسط إجراءات أمنية مشددة جثامين 14 بحاراً روسياً لقوا حتفهم في حريق في غواصة نووية صغيرة في بحر بارنتس، وأُبعدت الصحافة عن مراسم الدفن  فيما تكفلت الشرطة العسكرية حراسة مداخل المقبرة، حيث صرح مصدر مسؤول أن هوية معظم الأشخاص المجتمعين هناك سرية ولا يجب الكشف عن وجوههم".

 

كانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت  الثلاثاء الماضي  أن البحارة لقوا حتفهم يوم الاثنين بعد تنشقهم غازات سامة منبعثة من حريق تمت السيطرة عليه في نهاية المطاف في المياه الإقليمية الروسية وأوضحت   أن  الضحايا سيمنحون أوسمة الدولة، وستحصل أسرهم على كل الدعم اللازم من الجيش.

من جانبه  أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لأسر الضحايا وأشاد ببطولة طاقمها.

وأفادت السلطات أن الحريق  وقع في غواصة صغيرة من طراز «إي إس 12» أو «إي إس 31»، ويسمى هذا النوع بـ«لوشاريك»، وهو عبارة عن محرك سري مخصص للعمليات الخاصة ويمكن أن يغوص بعمق 6 آلاف متر وكانت مخصصة لأبحاث حول البيئة البحرية والأعماق


وأكدت وسائل الإعلام الروسية أن البحارة سيدفنون
في مقبرة سيرافيموفسكي إلى جانب النصب تذكاري لضحايا حادثة غواصة كورسك الغواصة النووية التي قتل فيها 118 بحاراً في بحر بارنتس في 12 أغسطس 2000 في بداية عهد الرئيس فلاديمير بوتين.

 

السابق فرنسا تسعى لتعزيز التعاون مع لواندا في مجال الأمن البحري
التالى الصين وجنوب السودان توقعان ثلاث اتفاقيات لإعادة تنشيط السلام بينهما

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار