العلاج الهرموني للبروستاتا يزيد الإصابة بالخرف والزهايمر العلاج الهرموني للبروستاتا يزيد الإصابة بالخرف والزهايمر

العلاج الهرموني للبروستاتا يزيد الإصابة بالخرف والزهايمر

أعلنت دراسة جديدة أن العلاج الهرموني المستخدم لعلاج سرطان البروستاتا للرجال يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف.

 

ذكر موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن الباحثون أكدوا العلاج بهرمون الأندروجين (ADT) يقمع الهرمونات الذكرية ويستخدم لعلاج سرطان البروستاتا بدرجات مختلفة، سواء حقن وأقراص أو جراحة.

 

وبين البحث الكبير التي أجري في الولايات المتحدة والذي وجد أن حوالي 155 ألف رجل بعمر 74 سنة، ممن أخذوا العلاج زاد لديهم خطر الإصابة بأي نوع من الخرف بنسبة 20%.

 

سرطان البروستاتا

وأكدت أيضًا أن الإصابة بمرض الزهايمر يزيد بنسبة 14% مقارنة بالرجال الذين لا يتناولون عقار ADT، وشملت الدراسة الأشخاص الذين كانوا في عمر 66 عامًا أو أكبر وجرى تشخيص إصابتهم بسرطان البروستاتا الموضعي أو المتقدم بين عامي 1996 و2003، واهتم العلماء بالمرضى في عام 2013 ، وعملوا فترة متابعة لا تقل عن 10 سنوات بعد التشخيص.

 

من بين 154089 رجلًا من ضمنهم تلقى 62330 شخصًا علاجًا ADT في خلال عامين من تشخيصهم، وأظهر البحث، الذي نشرته مجلة JAMA Network Open، أن نسبة الخطر استمرت في الارتفاع مع زيادة جرعة هرمون ADT.

 

وأشار كبير مؤلفي الدراسة 'Ravishankar Jayadevappa'، الأستاذ المساعد في الأبحاث في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا،قائلا: "إن الأطباء يحتاجون إلى تقييم المخاطر والفوائد الطويلة الأجل للعلاج بعناية".

معلومات الكاتب

أضف تعليق

متداولة الان

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار