دراسة جديدة لرابطة جي إس إم إيه تُظهر أن الشريحة السكانية من الشباب ستدفع فرص النمو القوي في عدد المشتركين عبر منطقة أفريقيا جنوب الصحراء دراسة جديدة لرابطة جي إس إم إيه تُظهر أن الشريحة السكانية من ستدفع فرص النمو القوي في عدد المشتركين عبر منطقة أفريقيا جنوب الصحراء

دراسة جديدة لرابطة جي إس إم إيه تُظهر أن الشريحة السكانية من ستدفع فرص النمو القوي في عدد المشتركين عبر منطقة أفريقيا جنوب الصحراء

 

ستحافظ منطقة أفريقيا جنوب الصحراء على مكانتها كأسرع منطقة في العالم من حيث نموّ الجوّال خلال الأعوام المقبلة، في حين يصبح ملايين المستهلكين الأفارقة مستخدمين للهواتف الجوالة لأول مرة، وفقاً لدراسة جديدة أجرتها رابطة "جي إس إم إيه". وتكشف الدراسة أنه ستتم إضافة أكثر من 160 مليون مشترك فريد1 جديد للجوال في المنطقة بحلول عام 2025، وبذلك يصل المجموع إلى 623 مليون، يمثلون نحو نصف سكان المنطقة، مقارنة بـ456 مليون (44 في المائة) في عام 2018. وستتركز إضافات المشتركين في الأسواق ذات النمو المرتفع مثل نيجيريا وإثيوبيا، بحسب التقرير.

 

وقال أكينويل جودلاك، رئيس منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لدى رابطة "جي إس إم إيه" في هذا السياق: "يُتوقع أن يساهم ’جيل رقمي‘ جديد من  الشباب في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء في دعم نمو العملاء وتعزيز اعتماد خدمات الجوال الجديدة التي تعمل على تمكين حياة الأفراد وتحويل الأعمال التجارية. وبالنظر إلى المكانة الجوهرية لتكنولوجيا الجوال بالنسبة إلى المسيرة الرقمية لمنطقة أفريقيا جنوب الصحراء، فمن الضروري أن يقوم واضعو السياسات في المنطقة بتنفيذ السياسات وأفضل الممارسات التي تضمن النمو المستدام في قطاع الجوال، إضافةً إلى تمكين الانتقال إلى شبكات الجوال من الجيل التالي".

 

ووفقاً لحسابات الدراسة، فإن منظومة الجوال عبر منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ولّدت قيمة اقتصادية تبلغ نحو 150 مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي- أي ما يعادل 8.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة. ومن المتوقع توليد نحو 185 مليار دولار أمريكي (9.1 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي) بحلول عام 2023.

 

وسيتم نشر نسخة عام 2019 لمنطقة أفريقيا جنوب الصحراء من سلسلة تقارير الجوال التابعة لرابطة "جي إس إم إيه" خلال مؤتمر "موبايل 360- أفريقيا" الذي ينعقد هذا الأسبوع في كيغالي، رواندا. كما يكشف التقرير الجديد ما يلي:

 

يستخدم نحو 239 مليون شخص، أي ما يعادل 23 في المائة من سكان المنطقة، إنترنت الجوال بشكل منتظم.     
شكلت الهواتف الذكية 39 في المائة من الاتصالات الجوالة2 في أفريقيا جنوب الصحراء عام 2018، ويُتوقع أن تزيد لتصل إلى ثلثي الاتصالات بحلول عام 2025.
ستتفوق الجيل الثالث على تقنية الجيل الثاني لتصبح التقنية الرائدة في مجال الجوال في أفريقيا جنوب الصحراء هذا العام.
ستُمثّل شبكات الجيل الرابع نحو واحد من أصل كل أربعة اتصالات بحلول عام 2025. ومع ذلك، ينخفض الإقبال على شبكات الجيل الرابع في بعض الأسواق بسبب التكلفة العالية للأجهزة  العاملة بتقنية الجيل الرابع والتأخير في تخصيص طيف الجيل الرابع.
يعمل مشغلو الجوال في المنطقة على زيادة الاستثمار في شبكاتهم ومن المتوقع أن ينفقوا 60 مليار دولار أمريكي (النفقات الرأسمالية) على البنية التحتية للشبكات والخدمات بين عامي 2018 و2025 - يتم استثمار نحو خُمس هذا المجموع في شبكات الجيل الخامس الجديدة.     
تدعم منظومة الجوال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء نحو 3.5 مليون وظيفة، بشكل مباشر وغير مباشر، وفي العام الماضي أسهمت بنحو 15.6 مليار دولار أمريكي لتمويل القطاع العام من خلال ضرائب المستهلكين والمشغلين.

التالى تعرف على أسعار الدولار في بداية تعاملات اليوم الخميس 1-8-2019

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار