إحياء الذكرى الـ 45 لمرور الغزو التركي بقبرص إحياء الذكرى الـ 45 لمرور الغزو التركي بقبرص

إحياء الذكرى الـ 45 لمرور الغزو التركي بقبرص

استمر القبارصة، اليوم السبت، في إحياء الذكرى 45 لغزو القوات التركية الجزء الشمالى من الجزيرة، حيث استيقظ الشعب القبرصى على صوت صفارات الإنذار للتذكرة بيوم 20 يوليو 1974، وأعلنت وكالة الأنباء القبرصية "سى إن إيه"، أن الجزيرة الواقعة فى شرق البحر المتوسط لا تزال منقسمة إلى الآن، نتيجة الوجود العسكرى الضخم لتركيا فى أراضيها الشمالية، واحتلال أنقرة على القبارصة الأتراك.

 

وأفصح الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس، أمس الجمعة، عن أمله فى تعاون الجانب التركى حتى ينجح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس في عقد مؤتمر جديد بخصوص القضية القبرصية، وأشار أناستاسياديس، إلى أنه سيوضح تحليلا للوضع الأسبوع المقبل على المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة "جين هول لوت" التى ستزور قبرص يوم الاثنين لشرح نوايا الجانبين، لتحديد إذا كان يمكن عقد مؤتمر جديد لإيجاد تسوية تفاوضية لإعادة توحيد البلاد المقسمة منذ الغزو التركى عام 1974.

 

والجدير بالذكر أن الغزو التركى لقبرص قبل 45 عاماً، نتج عنه انقسام الجزيرة إلى شطرين، أحدهما فى الشمال يسكنه القبارصة الأتراك ويمثل ثلث مساحة الجزيرة، وهو ما يعرف بجمهورية "شمال قبرص التركية" التى لا تعترف بها أية دولة فى العالم سوى أنقرة، والجانب الثانى فى الجنوب يسكنه القبارصة اليونانيون، ويمثل ثلثى مساحة الجزيرة، وهو ما يعرف بجمهورية قبرص المعترف بها دوليًا، وعضو الاتحاد الأوروبى.

التالى مذكرة تفاهم للإعمار توقعها الأمم المتحدة والعراق

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

كيف يعيش سكان الأمازون بعد الحرائق

كيف يعيش سكان الأمازون بعد الحرائق

5 جنرالات في الجيش التركي يقدمون استقالتهم

5 جنرالات في الجيش التركي يقدمون استقالتهم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار