دراسة جديدة: الصيام يحد من الإصابة بالأمراض المزمنة دراسة جديدة: الصيام يحد من الإصابة بالأمراض المزمنة

دراسة جديدة: الصيام يحد من الإصابة بالأمراض المزمنة

أوضحت دراسة جديدة أن الصيام الدورى يمكن أن يحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وذلك من خلال الحفاظ على الخلايا المناعية. وتوضح دراسة جديدة ثانية إلى أن تناول سعرات حرارية أقل يعزز خلايا مناعية أخرى لمكافحة العدوى.

 

 

وصرح الفريقان - من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) والنظام الصحى لماونت سيناى في مدينة نيويورك - أن هذا يدفع الأطباء إلي التوصية بالصيام للمرضى الذين يعانون من التهابات أو بعض أنواع السرطان.

 

وصرحت الدكتورة ياسمين بلقيد، رئيسة قسم المناعة في قسم الأبحاث: "لقد تضافرت جميع هذه الدراسات لإظهار أن أي تغيير بسيط في النظام الغذائي يمكن أن يكون له تأثير عميق على نظام المناعة لدينا".

 

خلال الدراسة الأولى نظر الباحثون إلى خلايا المناعة والفأر بعد فترات الصيام المتقطع، وشوهدت النتائج أن الصيام يخفض عدد كريات الدم البيضاء وخلايا الدم البيضاء التى تحد من الالتهابات وتنتشر فى الدم.

 

وأفاد الباحثون: "يمكن أن يكون الالتهاب استجابة طبيعية لجهاز المناعة لمكافحة الالتهابات، ولكن يمكن أن يؤدي الالتهاب المزمن إلى الإصابة بأمراض القلب والسكر وحتى السرطان".

 

وأوضح المؤلف الأول الدكتور ستيفان جوردان: "بالنظر إلى الطيف الواسع للأمراض التي تسببها الالتهابات المزمنة والعدد المتزايد من المرضى المصابين بهذه الأمراض هناك إمكانات هائلة في التحقيق في آثار الصيام المضادة للالتهابات".

 

وأشار الباحثون إلي أن الدراسات تظهر أن الصيام وتقييد السعرات الحرارية ليست بدعة، وهناك الآن تفسير علمى دقيق لفوائدها.

معلومات الكاتب

أضف تعليق

متداولة الان

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار