حماية طفلك مسؤليتك .. التحرش بالأطفال يهدد مستقبل أولادنا حماية طفلك مسؤليتك .. التحرش بالأطفال يهدد مستقبل أولادنا

حماية طفلك مسؤليتك .. التحرش بالأطفال يهدد مستقبل أولادنا

التحرش بالأطفال ظاهرة بدأت مع انحدار المستوى الأخلاقي  و غياب رقابة الأهالى على أبنائهم أو عدم التربية السليمة للأبناء.
و الإعتداء الجنسى بالأطفال لا يعنى فقط العلاقة الجنسية الكاملة و لكنه يشمل النظرات، الكلمات و الإيحاءات الجنسية ، أو تعرض الطفل لمشاهدة صور أو مشاهد جنسية ،.....إلخ .
و الإعتداء الجنسى جريمة تضر بالطفل أضرارا جسيمة وتضع الأهل فى أزمة لا يحسدون عليها مما يضع عليهم مسئولية كبيرة فى السعى إلى حماية أبنائهم من التعرض له.

 

 


وحقيقة الأمر يجب علينا أن نوضح أن المتحرش شخص غير سوى مريض نفسى وخصوصاً المتحرش بالأطفال ولا يجب معاقبتهم فقط فيجب أيضاً معالجتهم فعقابهم  بالسجن وعدم العلاج لن يجعل منهم بعد خروجهم أشخاص أسوياء .
ورسالة إليكم أعزائى الأهالى يجب عليكم العناية بأطفالكم عناية بالغة و ملاحظة أى تغير يحدث فى طفلك فإذا تعرض طفلك إلى اعتداء جنسى فهو فى خطر جاسم وقد أكدت د/ أمل عطوة ، استشارى الطب النفسى بأن آثار الاعتداء النفسية والجسدية ليست وقتية  و لكنها تمتد على المدى الطويل و تؤثر على جميع نواحى حياة الطفل و على ثقته بمن حوله.
لذا يجب على الوالدين أن يخصصا وقتا لأطفالهم ليحكوا لهما عن أحداث يومهم الطبيعية وأن يوفروا لهم الأمان وتأكيد الإحساس دوما بوجود سند قوى فى حياته وطمأنته بأنه فى حال حدث أى اعتداء فلن يكون اللوم عليه لتجنب تعرض طفلك لذلك الفعل.
من المظاهر التى قد تلاحظها على طفلك تدل على حدوث اعتداء: 
القلق و الاضطراب أثناء النوم ، والتدهور الدراسى ، والاضطراب عند الاختلاط بالناس، والسرقة ، والكذب، و العدوان، و القيام بحركات جنسية أو التكلم بألفاظ جنسية بشكل غير طبيعى ، وكرهه لجسمه أو الإحساس بالعجز، و الاضطرابات السلوكية، وكراهية الجنس الآخر .
ويختلف تأثير ذلك الفعل الشنيع من طفل إلى آخر اعتمادا على عدة عوامل :
_درجة تكراره فى مراحل نمو الطفل فكلما كان التعرض للتحرش فى مراحل نمو مختلفة كلما زاد التشوه فى شخصية الطفل .
_علاقة المعتدى بالطفل فتعرض الطفل من قبل شخص يفترض أن يكون ثقة يتسبب فى أضرار أكبر .
_أحداث الاعتداء التى مر بها الطفل .
و فى حالة لاحظت بعض تلك الأعراض التى سبق ذكرها على الطفل يجب أولاً الإستماع الجيد و الهادئ من الطفل لمعرفة ما حدث تفصيلياً له و معرفة  مقدار الإيذاء النفسى و الجسدى الذى تعرض له الطفل .
ثانيا تصديق الطفل و إعطائه الأمان وتأكيد الأهل على حبهم للطفل ، و على أنه غير مسئول عن الإعتداء و أن تعرضه لذلك لا يعنى أنه شخص سيئ .
ثالثا يجب ملاحظة الطفل بدقة و دون أن يشعر لمنعه من التعرض لأى مثيرات و تسجيل أى سلوك غريب و محاولة صرف انتباهه عند ملاحظته شاردا وحثه على التواجد وسط الأسرة.
رابعا عرض الطفل على طبيب نفسى لمساعدته على تخطى ذلك المأزق .
خامسا يجب ملاحقة المتحرش قانونيا وجعل الطفل على علم بذلك فذلك يعد جزءا أساسيا من العلاج و عاملاً مهما فى تعزيز ثقة الطفل بأهله .

السابق كيف صورت السينما المصرية المرأة ..؟
التالى العنف ضد المرأة يخلق مجتمعات ضعيفة وساذجة

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

الطفل العصبي جاني أم مجني عليه

الطفل العصبي جاني أم مجني عليه

جمال البشرة بإستخدام "التونر"

جمال البشرة بإستخدام "التونر"

حكم كشف المرأة عند طبيب أمراض النساء والتوليد

حكم كشف المرأة عند طبيب أمراض النساء والتوليد

هل يجوز الإجهاض لتنظيم النسل....؟

هل يجوز الإجهاض لتنظيم النسل....؟

نصائح للطاقة الإيجابية

نصائح للطاقة الإيجابية

أضف تعليق

أحدث الاخبار

عاجل...  وفاة ٣٠معتمر بالمدينة المنورة

عاجل... وفاة ٣٠معتمر بالمدينة المنورة

The Orca Group

سعر الدولار