ما هي الحركه النسويه؟ ما هي الحركه النسويه؟

ما هي الحركه النسويه؟

هي مجموعة مختلفة من النظريات الإجتماعية، والحركات السياسية، والفلسفات الأخلاقية، والتي تحركها دوافع متعلقة بقضايا ،و يتفق النسويات على أن الهدف النهائي هو القضاء على أشكال القهر بالأنواعه الإجتماعية ، ليسمح المجتمع للجميع نساًء ورجاًل بالنمو ،والمشاركة في المجتمع بأمان ،وحرية، ومعظم النسويين مهتمون بشكل خاص بقضايا عدم المساواة السياسية ،والإجتماعية ،والاقتصادية بين النساء ،والرجال، ويجادل بعضهم بأن مفاهيم النوع الإجتماعي ،والهوية بحسب الجنس التي تحددها البنية الإجتماعية،و يختلف النسويون حول السبب في انعدام المساواة، وكيفية الوصول إليها، والمدى الذي يجب أن يصل إليه التشكيك في التعريفات المبنية على أساس الجنس ،والنوع الإجتماعي ،وانتقادها. لهذا، كأي أيديولوجيا، أو حركة سياسية، أو فلسفية، فليس هناك صيغة عالمية موحدة للنسوية تمثل كل النسويين.

 

 

 

ويمكن اطلاق وصف الحركه النسويه علي تلك الحركه السياسيه،الثقافيه و الاقتصادية و التي تهدف الي وضع الأسس للمساواه في كافه الحقوق بين الجنسين، و بين كافه القوانين لتحقيق الحمايه القانونيه للمرأه.

نشأت النسويه رداً علي الهيمنه الذكوريه و اضطهاد المرأه ، و حتماً هذا الأمر لا تستطيع تحديد بدايته ، و لكنها بدأت تتخذ صدي عالمياً كحركه منظمه منذ بدايه السبعينات تقريباً ، و أعيد احياؤها في العالم العربي منذ سنوات .

إن أبرز القضايا التي تحارب النسوية العربية في سبيلها —وان كان يصعب حصرها— هي خلق وعي وتيارات معاكسة لما تنادي به الذكورية منذ الأزل، رفع الوصاية الجنسية عن المرأة بما يضمن عدم السماح بتزويجها وعدم السماح باجبارها على الزواج. واصدار عقوبات ضد المتحرشين. وخلق تشاريع تحمي المرأة، ومساواتها في التعليم والأجور وحق التصرف بمصيرها كاملا وجسدها كاملا. وحرية التنقل والتجوال والملبس.

كما تقوم النسوية بالتحرك الجاد على الأرض لتوعية المرأة ودمجها مع سوق العمل وإعطائها حقوقاً وأجوراً مساوية لتلك المعطاة للذكور. ومساواتها بالذكر في القطاعات كافة سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية.

الإنحلال الأخلاقي وربطه بالأنثى دوماً :

من ابرز الكلمات التي نسمعها من مناهضي النسوية، هي أن النسوية تدعو النساء للانحلال والتجرد من الأخلاقيات، فهي اذن في غمرة ادعائها بمساندتهن، تقوم بالحقيقة بتفكيك الاسرة و”تعهير“ النساء، فما وجهة نظر النسوية امام هذه الادعائات؟:

”العهر والانحلال الاخلاقي هو تزويج قاصر لرجل بعمر ابيها، والاغتصاب وتزويج الضحية لمغتصبها، وإعادة المرأة المعنفة لزوجها الذي ضربها، والكلام في خصوصيات الناس و—النساء خصوصا— لأتفه الأسباب وتعهيرهن لأقل الأسباب، والسماح للرجل بارتكاب كل شيء والسماح له بالهروب من كل ذنب هذا المجتمع الذي يدعي الأخلاق والمحافظة.. حلل كل أنواع العهر للرجل فكيف يحاول أن يدعي أن هناك خطراً على النساء الحركات النسويه.

السابق أبطال حرب أكتوبر يروون أحداث الحرب لطلاب جامعة القاهرة
التالى بالصور انطلاق فعاليات ابداع لمراكز الشباب في مجال الشعر

مواضيع متعلقة

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار